سياسة دولية

هكذا وضحت باريس تصريحات لودريان بعد رد أنقرة العنيف

لودريان اتهم أروغان بـ "التلاعب السياسي" فيما يتعلق بقضية الصحفي جمال خاشقجي- جيتي
لودريان اتهم أروغان بـ "التلاعب السياسي" فيما يتعلق بقضية الصحفي جمال خاشقجي- جيتي

بررت وزارة الخارجية الفرنسية، الثلاثاء، تصريحات الوزير جان إيف لودريان بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتركيا، والتي واجهت ردا عنيفا من أنقرة.


وقالت الخارجية الفرنسية إن تصريحات لودريان "فُسّرت بشكل خاطئ"، حيث نقلت صحفية "لوموند" عن الخارجية الفرنسية قولها، إن لودريان كان يقصد بتصريحاته أنّه لم يحصل على معلومات كافية تكشف حقيقة القضية، وأن حقيقة مقتل خاشقجي ليست مقتصرة على التسجيلات الصوتية الموجودة لدى تركيا.


وأمس الاثنين، أكد رئيس دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية فخر الدين ألطون، رفض بلاده الاتهامات الموجهة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قبل لودريان بـ "التلاعب السياسي" فيما يتعلق بقضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وإطلاع تركيا عدة دول بينها فرنسا على تسجيلات تتعلق بقتل خاشقجي.


جاء ذلك في بيان خطي لألطون ردا على الاتهامات التي أطلقها لودريان في تصريحاته، الاثنين، لوكالة الأنباء الفرنسية.


وقال ألطون: "اتهام وزير الخارجية الفرنسي لرئيس جمهوريتنا بـ"التلاعب السياسي أمر غير مقبول". وأضاف: "تركيا تواصل جهودها من أجل كشف كل تفاصيل جريمة خاشقجي بما فيها الآمر بإرتكاب الجريمة".


وأكد أنّه لولا المساعي التركية الحازمة لتمت التغطية على حادثة مقتل خاشقجي منذ زمن. موضحا أنّ مشاركة الأدلة المتعلقة بمقتل خاشقجي مع المسؤولين في عدة دول صديقة، يعكس النوايا التركية في الكشف عن ملابسات الجريمة.


وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال الاثنين، "إن لودريان تجاوز حدوده باتهاماته المتعلقة بالرئيس رجب طيب أردوغان".


وشدد تشاووش أوغلو، في تصريح للأناضول، أنه على الوزير الفرنسي أن يعلم كيفية التحدث مع رئيس دولة، موصيا "لودريان" بعدم الخلط بين الزعماء الفرنسيين والرئيس أردوغان.

النقاش (4)
عماد
الأربعاء، 14-11-2018 06:11 م
لودريان حسب أنه يتعامل مع الخسيسي وزمرته ! فرنسا لم تنبس ببنة شفة في قضية خاجقجي إلا بعد ثمانية أيام ! للتذكير فرنسا تريد دائما التدثر بأسمال دولة حقوق الإنسان ! وللتذكير أيضا بعد بيع فرنسا طائرات الرافال للخسيسي صرح لوديان نفسه متعجبا من تعجل الخسيسي في الشراء ومذكرا أن هناك دول مر عليها سنتين واكثر ولم تتخذ بعد قرارا . تركيا لست الخسيسي واعرابه بن سلمان الذي اغدق على الرئيس ماكرون في شهر تموز /ماي الماضي أربعة عشر مليار دولار
احمد
الثلاثاء، 13-11-2018 10:06 م
فهمنا انه اسيئ فهم التصريحات و عباره التلاعب السياسي لاردوغان كيف يفسرها الفرنسيون ؟ عار على فرنسا ان يكون وزير خارجيتها بهذا المستوى الضحل . الكل يعرف ان الفرنسيين يحقدون على الاتراك لكن حتى تحترم يجب ان تتصرف باتزان ومن يقارن حقبه ميتران او شيراك بمستوى حكم ماكرون حاليا يدرك ان فرنسا تعيش فتره من المراهقه السياسيه
عبد
الثلاثاء، 13-11-2018 08:31 م
السعود الكلاب امريكا
عابر سبيل
الثلاثاء، 13-11-2018 08:22 م
الأتراك هم أفضل من يعرف جيدا خبث النظام الفرنسي، وذلك أثناء المفاوضات التركية مع الإتحاد الأوروبي للحصول على حق الدخول إلى السوق الأوروبية المشتركة، ودائما ما أقول أن "ثالوث الشر" في الأنظمة الغربية هو: (بريطانيا، إسرائيل، وفرنسا) وهؤلاء هم ألد الأعداء للإسلام والمسلمين.