سياسة دولية

أمريكا تبدأ مرحلة ثانية من الحوار مع الخرطوم لتحقيق 6 مسارات

أعلنت الخرطوم الخميس الماضي، اتفاقها مع واشنطن على انطلاق المرحلة الثانية من الحوار- جيتي
أعلنت الخرطوم الخميس الماضي، اتفاقها مع واشنطن على انطلاق المرحلة الثانية من الحوار- جيتي

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، أنها بدأت المرحلة الثانية من الحوار مع الخرطوم، لتحسين التعاون وتيسير الإصلاحات الهادفة في السودان، بحسب ما أعلنته السفارة الأمريكية بالخرطوم.


وأعربت السفارة الأمريكية عن استعداد واشنطن للبدء في عملية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية لـ"الدول الراعية للإرهاب"، إذا تم استيفاء جميع المعايير القانونية ذات الصلة.


واستدركت: "إذا أحرز السودان تقدما في معالجة كل من المجالات الستة الرئيسية ذات الاهتمام المشترك التي حددها إطار المرحلة الثانية".

 

اقرأ أيضا: جولة جديدة من الحوار السوداني ـ الأمريكي بآفاق غامضة


وقال البيان إن "واشنطن ملتزمة بالمشاركة الإيجابية مع السودان، وتحقيق الأهداف المشتركة على أساس التفاهم والاحترام المتبادل"، موضحا أن "المرحلة الثانية تتضمن 6 مسارات، هي: توسيع التعاون في مكافحة الإرهاب، وتعزيز حماية حقوق الإنسان وممارساتها، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء السودان".


كما تتضمن إيقاف الأعمال العدائية الداخلية لإيجاد بيئة مواتية للتقدم في عملية السلام، واتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة ادعاءات متعلقة بالإرهاب، وأخيرا الالتزام بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بكوريا الشمالية.


وأعلنت الخرطوم، الخميس الماضي، اتفاقها مع واشنطن على انطلاق المرحلة الثانية من الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

النقاش (1)
ابوعدنان
الأربعاء، 14-11-2018 01:18 ص
احذروا بأحكام السودان انتم تتحاورون مع أخطبوط لا يخاف ولا يرحم البند الأول من الست مسارات معناه ان تحاربو الإسلام بأي طريقة يريدها الطرف الأول سواء كان عسكريا وسياسيا أو غير ذللك. أما المسار الثاني حماية حقوق الإنسان معناها أعطوا حرية النقض حتى ولو تجاوز الخطوط الحمر والأخطر الا تعترضو على فساد السلوك والأخلاق مهما كانت شاذة أو سالبة . أما تحسين وصول المساعدات فمعناها عليكم الا تعترضو ولا تراقبو مايصل إلى المعارضة المسلحة حتى ولو كان سلاحا . واما وقف العدائيات الداخلية تعني أن.تعطو المتمردين الفرصة الكافية حتى يقوى ساعدهم لينقضواعليكم ثم تطرون على التنازل من جزئ عزيز من الوطن وأنتم مكرهون. أما المسارين الأخيرين اتركهم لغيري لكن بشرط غير ملزم أن لا يخرج التفسير عن شرح المسارات السابقة ...اللهم اني بلغت فاشهد والسلام عليكم