اقتصاد عربي

تراجع حاد بـ"وول ستريت" يدفع أسهم أوروبا إلى خسائر قاسية

لم يكن لخطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي كان يأمل مستثمرون أن يعزز المعنويات، أي أثر يذكر- جيتي
لم يكن لخطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي كان يأمل مستثمرون أن يعزز المعنويات، أي أثر يذكر- جيتي

دفع هبوط حاد لـ"وول ستريت" الأسهم الأوروبية للانخفاض في اتجاه نزولي، قادته شركات النفط مع استمرار تراجع أسعار الخام في حين هوى سهم رويال داتش شل، بعد تقارير عن استحواذ محتمل.


ونزل المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 0.5 بالمئة ليقترب من أقل مستوى في عامين الذي سجله الأسبوع الماضي، في حين تتنامى المخاوف بشأن النمو الاقتصادي البطيء، لينصب الاهتمام على تحركات محتملة لصناع السياسات.


ولم يكن لخطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي كان يأمل مستثمرون أن يعزز المعنويات، أي أثر يذكر وتحولت الأنظار صوب البنك المركزي الأمريكي، الذي من شبه المؤكد أن يرفع أسعار الفائدة الأربعاء.


ونزل "ستكوس 600" بأكثر من 12 بالمئة منذ بداية العام، ويتجه للهبوط للشهر الرابع على التوالي، نتيجة التباطؤ الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي في أوروبا.

 

اقرأ أيضا: خسائر "وول ستريت" وبيانات صينية ضعيفة ترفعان خسائر النفط


هبطت الثلاثاء جميع القطاعات مسلطة الضوء على مدى هشاشة المعنويات، ونزلت أسعار النفط لأقل مستوى في ما يزيد على ثمانية أشهر، نتيجة المخاوف بشأن الطلب في المستقبل وسط تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي لتهبط أسعار الخام أربعة بالمئة.


وتراجع سهم شل 1.8 بالمئة بسبب تقرير لوكالة "بلومبيرغ"، بأن الشركة الإنجليزية الهولندية تجري محادثات لشراء إنديفر إنرجي ريسورسيز بحوالي ثمانية مليارات دولار، وانخفض سهما بي.بي وتوتال أكثر من واحد بالمئة لكل منهما، بينما هبط سهم أكر بي.بي النرويجية 5.1 بالمئة ليقود الشركات الخاسرة على المؤشر ستوكس.

النقاش (0)