سياسة عربية

الأردن يتواصل مع إيران لاسترجاع صيادين دخلوا مياهها بالخطأ

جنح مركب الصيادين نحو المياه الإقليمية الإيرانية - جيتي
جنح مركب الصيادين نحو المياه الإقليمية الإيرانية - جيتي

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، الأربعاء، أن المواطنين الثلاثة الذين فقدوا في مركب صيد، محتجزون في إيران؛ بعد تجاوزهم المياه الإقليمية عن "طريق الخطأ".

جاء ذلك في بيان للناطق باسم الوزارة، ماجد القطارنة.

وقال القطارنة، إن وزارة الخارجية الإيرانية، أعلمت سفارتنا في طهران، منذ الثلاثاء، بوجود ثلاثة أردنيين تم احتجازهم في المياه الإقليمية الإيرانية، حيث دخلوا بطريق الخطأ أثناء قيامهم برحلة صيد بحري بالمياه الإماراتية مع أصدقاء لهم من جنسيات عربية أخرى.

وتابع: "تواصلت الوزارة بهذا الأمر مع الجانب الإيراني، الذي أكد أن المواطنين الثلاثة يتمتعون بصحة جيدة ويتلقون معاملة حسنة، وأن عملية احتجازهم ستكون قصيرة، حيث سيتم عرضهم على محكمة في مدينة بندر لينك، الواقعة جنوب غربي إيران".

وأضاف القطارنة، أن "السفارة تلقت اتصالا هاتفيا صباح الأربعاء، من أحد المواطنين المحتجزين"، مؤكدا "أنهم بصحة جيدة ويتلقون معاملة حسنة من قبل السلطات الإيرانية، وأنه سيترتب عليهم دفع غرامة وتقديم كفالة قانونية للمحكمة؛ تمهيدا لإطلاق سراحهم".

 

اقرأ أيضا: مصر تخاطب إيران للإفراج عن صياديها المحتجزين

واستدرك المسؤول الأردني: "وبناءً على ذلك، قامت السفارة بالتواصل مع الخارجية الإيرانية للاستفسار عن تفاصيل هذه الإجراءات، والتي ستقوم السفارة بتنظيمها بالتنسيق مع السلطات الرسمية الإيرانية، للمساعدة في الإفراج عنهم وعودتهم سالمين بأسرع وقت ممكن".

وغالبا فإن المحتجزين الآخرين هم من الجنسية المصرية، إذ قالت وزارة الخارجية المصرية الاثنين الماضي، إنها تتواصل مع الجهات الإيرانية لمتابعة موقف الصيادين المحتجزين لديها من أجل الإفراج عنهم.

وقالت الخارجية إن صياديها احتجزوا في إيران بتهمة "دخول المياه الإقليمية بعد جنوح مركب الصيد العاملين على متنه والمسجل في السعودية بالقرب من جزيرة فارس بشكل غير رسمي".

وذكر البيان أنه "جار عرضهم على المحكمة المختصة للنظر في أمرهم".

النقاش (0)