سياسة دولية

اليونان تمنح جنسيتها لصيادين مصريين.. والرئيس يشكرهم

بحسب الوكالة، فإن بافلوبولوس، قال إن "الصيادين الثلاثة، أصبحوا أيضا مواطنين أوروبيين"- جيتي
بحسب الوكالة، فإن بافلوبولوس، قال إن "الصيادين الثلاثة، أصبحوا أيضا مواطنين أوروبيين"- جيتي

منحت الحكومة اليونانية، جنسيتها إلى ثلاثة صيادين مهاجرين، (مصريين وألباني).

 

وجاء القرار بعد مساهمة الصيادين في إنقاذ مواطنين من حريق هائل في العاصمة أثينا، منتصف العام الماضي.

 

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عن وكالة الأنباء اليونانية، قولها إن رئيس البلاد بروكوبيس بافلوبولوس، شكر في احتفال منح الجنسية، الصيادين الثلاثة الذين أظهروا "تضامنا وإنسانية" في إنقاذهم عشرات الأشخاص.

 

وبحسب الوكالة، فإن بافلوبولوس، قال إن "الصيادين الثلاثة، أصبحوا أيضا مواطنين أوروبيين".

وكانت الحرائق التي اندلعت في تموز/ يوليو الماضي، أسفرت عن مقتل 90 شخصا على الأقل.

 

وقال وزير الداخلية اليوناني، أليكسس تشاريتسيس، إن "إبراهيم محمود موسى، وعماد الهيمي، وجاك جاني، ساهموا في إنقاذ حياة العشرات من المواطنين اليونايين".


بدوره، عاد الرئيس بافلوبولوس للقول إن "عمل الصيادين يرسل رسالة إلى أوروبا قبل الانتخابات الأوروبية الحاسمة في مايو/أيار".

 

وأضاف أن "ما حدث هو رسالة إلى تشكيلات الشعبوية ومعاداة الأجانب، التي تقف ضد روح الإنسانية والتضامن الأوروبيين اللذين تمثلا في الصيادين الثلاثة".

بدوره، قال المصري إبراهيم محمود موسى، إنه "في مثل حالات الطوارئ هذه ليس هناك دين، ليس هناك أسود وأبيض- عندما يرى شخص ما شيئا ما مثل هذا، يجب عليه أن يذهب إلى هناك، بل ويقدم حياته للمساعدة في إنقاذ الناس".

النقاش (0)