سياسة دولية

الرئاسة التركية ترد على ترامب: نكافح الإرهابيين وليس الأكراد

ابراهيم كالن: لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن- الأناضول
ابراهيم كالن: لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن- الأناضول

رفضت الرئاسة التركية الاثنين تصريحات للرئيس الأمريكي حذر فيها أنقرة من شن هجوم على وحدات "حماية الشعب" الكردية في سوريا.

 

وفي تغريدة على حسابه في تويتر قال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالن إنه "لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن"، مضيفا أن "تركيا تنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية القيام بمسؤولياتها وفقا لمقتضيات الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين".

 

اقرأ أيضا: ترامب يهدد بتدمير تركيا اقتصاديا إن هاجمت المسلحين الأكراد


وأوضح كالن أن تركيا "تكافح الإرهابيين وليس الأكراد، وتعمل على حماية الأكراد وباقي السوريين من تهديد الإرهاب"، موجها خطابه للرئيس الأمريكي بالقول: "إلى السيد ترامب، إن وضع الأكراد مع تنظيم "بي كا كا" الإرهابي وامتداده السوري "ي ب ك/ ب ي د" في خانة واحدة، يعد خطأ قاتلا".

 

 

وكان الرئيس الأمريكي قال إن قوات بلاده بدأت بالانسحاب من سوريا، وإن مكافحة تنظيم الدولة ستستمر، مهددا تركيا في ذات الوقت بـ"تدمير اقتصادها" إن قامت بشن هجوم على المسلحين الأكراد.

النقاش (1)
احمد
الإثنين، 14-01-2019 12:13 م
يخطأ كالن عندما يقول لايمكن ان تكون امريكا حليفه للارهابيين امريكا كانت و ما زالت و ستبقى نظام ( سرسري ) ولا تتوافق الا مع السرسريه امثالها و جرائم حروبها و ملايين الضحايا تجاوزت النازيه الهتلريه