سياسة عربية

الغنوشي يشيد بإضراب 17 يناير في تونس.. هذا ما قاله

نفذ أكثر من 650 ألف موظف حكومي في تونس الخميس الماضي إضرابا عن العمل ليوم واحد- الأناضول
نفذ أكثر من 650 ألف موظف حكومي في تونس الخميس الماضي إضرابا عن العمل ليوم واحد- الأناضول

قال رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي، إن الإضراب العام الذي شهده القطاع العمومي، الخميس، بمشاركة أكثر من 650 ألف موظف حكومي جرى بشكل يشرف تونس وثورتها.


جاء ذلك، في تصريحات إعلامية، أدلى بها الغنوشي السبت، على هامش ندوة مستشارات البلديات التي نظمتها حركته، في العاصمة تونس.

والخميس الماضي، نفذ أكثر من 650 ألف موظف حكومي في تونس، إضرابا عن العمل ليوم واحد تخللته مسيرة حاشدة، دعا لهما الاتحاد العام التونسي للشغل، للمطالبة بزيادة أجورهم.

واعتبر الغنوشي أن "قطاعا واسعا من الشعب التونسي عبر عن آرائه ومواقفه بشكل سلمي يشرف تونس ويشرف الثورة خلال الإضراب العام الذي عرفه القطاع العام والوظيفة العمومية الخميس الماضي".

وأعرب عن ارتياحه "للظروف التي جرى فيها هذا الإضراب بالمقارنة مع إضراب عام 1978".

 

اقرأ أيضا: اتحاد الشغل في تونس يدعو للإضراب العام

وفي 26 كانون الثاني/ يناير 1978، عاشت تونس إضرابا عاما يعرف بـ "الخميس الأسود" شهد مواجهات دامية هزت البلاد إثر صدامات عنيفة جرت بين الطبقة العاملة التي يقودها الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر منظمة عمالية) ونظام الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة.

وتؤكد تقارير محلية، أن حوالي 400 مواطنا سقطوا في تلك الأحداث وجرح أكثر من ألف مواطن نتيجة المواجهات بين الجيش والأمن من جهة والمتظاهرين من جهة أخرى، في حين أقرت حكومة الهادي نويرة آنذاك بسقوط 52 شهيدا و365 جريحا فقط.

وكانت جولة جديدة من المفاوضات بين قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل، ورئاسة الحكومة قد فشلت الأربعاء.

والجمعة، حذر رئيس الحكومة يوسف الشاهد، من أن إضراب الموظفين العموميين، سيكون له "كلفة كبيرة" على البلاد، في ظل الوضع الاقتصادي الذي تمر به.

 

اقرأ أيضا: مظاهرة حاشدة وسط تونس ضمن فعاليات الإضراب العام (شاهد)

وفي وقت سابق السبت، أعلن الاتحاد العام التّونسي للشغل، إضرابًا عاماً في القطاع العام (الحكومي) والوظيفة الحكومية، يومي 20 و21 شباط/ فبراير المقبل، عقب ما وصفه بـ "انسداد الحوار والتفاوض مع الحكومة حول الزيادة في الأجور بالقطاع".

النقاش (0)