سياسة عربية

هذه رسالة المرزوقي لحركة النهضة لأجل "أكل التمساح"

قال المرزوقي: "أنصح أصدقائي في حركة النهضة أن يسيروا معنا لنأكل التمساح بدل أن يأكلنا"- فيسبوك
قال المرزوقي: "أنصح أصدقائي في حركة النهضة أن يسيروا معنا لنأكل التمساح بدل أن يأكلنا"- فيسبوك

وجّه الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، الأحد، رسالة إلى حركة النهضة، وإلى اليسار واليساريين.

 

ودعا المرزوقي، الأحد، حركة النهضة إلى التوافق معه وإنهاء توافقها القديم مع حزب "نداء تونس"، استعدادا للانتخابات العامة المقبلة.

جاء ذلك في كلمة للمرزوقي ألقاها في مؤتمر شعبي بمدينة صفاقس (جنوب) إحياءً للذكرى الخامسة للمصادقة على الدستور الجديد لتونس، في 27 يناير/ كانون الثاني 2014.

وتوجه المرزوقي إلى حركة النهضة (68 مقعدا بالبرلمان من إجمالي 217 مقعدا) قائلا: "إلى أصدقائي في حركة النهضة، ما الذي يجمعكم بمن توافقتم معهم؟ (في إشارة لحزب نداء تونس)".

وأضاف: "أنتم إنما تغذون تمساحا اليوم سيأكلكم غدا في آخر لقمة".

وتابع المرزوقي: "أنصح أصدقائي في حركة النهضة أن يسيروا معنا لنأكل التمساح بدل أن يأكلنا".

 

اقرأ أيضاالمرزوقي: الإمارات سعت إلى زعزعة الاستقرار بتونس

واعتبر المرزوقي أن "هذا (التوافق القائم بين "النداء" و"النهضة") يترك التونسيين بدون أفق وأنا أقول للتونسيين الأفق هو 2019 (الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة) والتغيير يكون داخل المنظومة الديمقراطية بجموع المواطنين".

وتابع خطاب: "إلى أصدقائي اليساريين ..عدوكم الحقيقي هو الفقر وليس الإسلام والإسلاميين".

وبخصوص الجدل المثار في البلاد حول استغلال فرنسا للثروات الطبيعة الباطنية في تونس، قال المرزوقي: "الثروات الطبيعية ملك للشعب التونسي، ونحن سنسترجع هذا الملك من لوبيات الفساد والنهب".

وكانت "هيئة الحقيقة والكرامة" (دستورية/ مستقلة) نشرت، منتصف مارس/ آذار 2018، وثائق تتعلق باتفاقيات أُبرمت في 1955، تتيح لفرنسا استغلال الثروات الباطنية من نفط وملح وماء وفوسفات، لا تزال سارية حتى يومنا هذا.

في سياق آخر، انتقد المرزوقي مشروع القانون الذي دفع به الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي للبرلمان من أجل المساواة بين الجنسين في الإرث،  قائلا: "أنا مع مقدسات الشعب، لا مع مقدسات بشرى بالحاج حميدة"، في إشارة إلى رئيسة اللجنة الرئاسية التي أشرفت على إعداد مشروع القانون.

واختتم حديثه بالقول: "سأركز حزبي (حراك تونس – 4 نواب في البرلمان) في المستقبل على أربعة نقاط هامة في تونس وهي التنمية، والتعليم، والنظام السياسي، والتغير المناخي".

وفي وقت سابق اليوم، شهدت تونس الإعلان عن تأسيس حزب "تحيا تونس"، المقرب من رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، استعدادا للانتخابات التشريعية والرئاسية المقرر إجراؤها الخريف المقبل‎.

ويقول مراقبون إن الشاهد يقف خلف تأسيس الحزب، بعد أن تعمق الخلاف بينه وبين المدير التنفيذي لـ"نداء تونس"، حافظ قايد السبسي، نجل رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي.

اقرأ أيضا: يوسف الشاهد يشكل حزبا جديدا استعدادا للانتخابات المقبلة

النقاش (3)
العربي المضطهد
الإثنين، 28-01-2019 01:16 م
أنا ، و الكثيرون مثلي ، لا نهضم راشد الغنوشي المتقلب و كذلك لا نحمل أية مودة تجاه الباجي قايد السبسي "النسخة المحدثة عن الحبيب بورقيبة المعادي لدين الشعب". الأحق بمنصب الرئاسة في تونس هو السيد المنصف المرزوقي . ليس هذا يعني أنني أؤيد اليسار ، و لكن المطلوب في هذه المرحلة من تاريخ تونس رئيس واعي حاذق في العمل السياسي و يؤمن بحق الشعب في الحرية و الكرامة و العدل "أي أهداف الربيع العربي المتفق عليها في كل بلدان الربيع العربي".
mustapha le tunisien
الإثنين، 28-01-2019 12:43 م
أحترم المرزوقي لمواقفه الغير الإقصائية ضد الإسلاميين ... وهو واحد من اليساريين الشرفاء .. علماني محترم يؤمن بحرية الإعتقاد و الفكر عكس الكثير من اليساريين الإقصائيين الأغبياء,الذين هم في الواجهة هذه الأيام ..... لقد عمل نظام بورقيبة لشق صف اليساريين بالعمل علي إشراكهم في السياسة ثم رميهم كالخرقة البالية ...فتكون جيلا من اليسار يعمل علي إقصاء كل من يخالف ذلك النظام القمعي ليتفرد بإمتيازات ولي نعمته, بشعارات ثورية زائفة وأكاذيب صبيانية
عمر
الإثنين، 28-01-2019 06:23 ص
انا كمسلم, لو خير لي ان اوصل المرزوقي للحكم او النهضة, لإخترت المرزوقي بلا تردد!؟ حسب رأيي, اننا المسلمون, كما حوربنا من العلمانيين, بقدرها خذلنا من قبل حركة الاخوان المسلمين! انا كمسلم وحسب قناعتي, اتوقع من الخير والعدالة من امثال المرزوقي اكثر بكثير من امثال راشد الغنوشي! لا ادري لم الغنوشي هو اسلامي ولكن الرزوقي لا؟