سياسة عربية

رئيس وزراء السودان يوضح أسباب تدهور الأوضاع المعيشية

يشار إلى أن الاحتجاجات التي تشهدها السودان أسفرت عن مقتل 31 شخصا بحسب إحصائية حكومية- سونا
يشار إلى أن الاحتجاجات التي تشهدها السودان أسفرت عن مقتل 31 شخصا بحسب إحصائية حكومية- سونا

أعلن رئيس وزراء السودان معتز موسى الثلاثاء، أنه متمسك بضرورة إجراء الحكومة حوارا مباشرا مع الشباب المحتجين، في ظل تواصل الاحتجاجات التي اندلعت في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.


وقال موسى خلال زيارته وزارة النفط والغاز والمعادن إن هناك عذرا لبعض الشباب غير المسيسين الذين خرجوا في احتجاجات اعتراضا على الأوضاع المعيشية خلال الفترة الماضية، مقرا أن "هناك صعوبات معيشية يعاني منها الشباب، لا سيما بعد انفصال جنوب السودان عام 2011، وفقدان السودان لموارده النفطية".


وأشار موسى إلى أن السودان كان قبل الانفصال يعيش في رخاء واستقرار اقتصادي لأنه كان دولة نفطية، مضيفا أن "الحياة بدأت في التغيير عقب الانفصال، بما خلف ظواهر اقتصادية تمثل بعضها في الغلاء".

 

اقرأ أيضا: الأمن يقمع مظاهرات في الخرطوم ويعتقل ناشطات (شاهد)


وأوضح أن المشاكل الاقتصادية تعود لأسباب عدة منها، عجز الميزان التجاري السوداني الخارجي والمقدر بـ6 مليارات دولار، منتقدا في الوقت ذاته "استمرار ارتفاع واردات السودان منذ الانفصال بنحو 9.5 مليارات دولار، مقابل صادرات بحوالي 3.5 مليارات دولار بما فيها الذهب".


ووصل إنتاج السودان من النفط إلى حوالي 120 ألف برميل يوميا، بعد انفصال جنوب السودان، عام 2011، وذهاب تبعية ثلاثة أرباع الآبار النفطية إلى دولة الجنوب، حيث كان إنتاج النفط قبل الانفصال 450 ألف برميل يوميا.


يشار إلى أن الاحتجاجات التي تشهدها السودان أسفرت عن مقتل 31 شخصا بحسب إحصائية حكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى وصل إلى 40، في حين يقدر نشطاء وأحزاب معارضة عددهم بـ50 قتيلا.

النقاش (1)
reefat
الخميس، 07-02-2019 02:30 م
حكومة السودان منفتحة للحوار مع الشباب المحتجين