سياسة عربية

سفير المغرب بالسعودية يؤكد استدعاءه.. ماذا قال عن الأزمة؟

لم يصدر حتى الآن أي بيان رسمي من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بهذا الخصوص- جيتي
لم يصدر حتى الآن أي بيان رسمي من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بهذا الخصوص- جيتي

أكد سفير المغرب لدى السعودية استدعاءه من طرف الرباط بعد تقرير لقناة "العربية" التابعة للحكومة السعودية "ضد الوحدة الترابية"، بحسب وسائل إعلام محلية.


وقال مصطفى المنصوري سفير المغرب لدى السعودية، في تصريح لموقع "360" المقرب من السلطات، إن "بلاده استدعته من الرياض، وذلك بقصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين، واصفا الأمر بـ"سحابة عابرة".

واعتبر المنصوري، أن سبب استدعائه يتعلق بالمستجدات التي طرأت أخيرا على مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد بث قناة "العربية" السعودية، لتقرير مصور ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية (إقليم الصحراء)، الذي اعتبر كرد فعل على مرور وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة في برنامج حواري مع قناة "الجزيرة" القطرية.

وأكد المنصوري أنه "جرى استدعاؤه إلى الرباط منذ 3 أيام، بقصد التشاور حول هذه المستجدات. معتبرا أن "الأمر عادي في العلاقات الدبلوماسية حينما تعبرها بعض السحب الباردة".

وأشار إلى أن "الأمور سرعان ما ستعود إلى حالتها الطبيعية، خصوصا في ظل متانة العلاقة التاريخية الأخوية التي تربط البلدين".


ولم يصدر حتى الآن أي بيان رسمي من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بهذا الخصوص.


وقالت وسائل إعلام مغربية، مساء الخميس، إن الرباط انسحبت من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن.

جاء ذلك بحسب وسائل إعلام محلية، نقلا عن مسؤول حكومي لم تسمه، دون تفاصيل.

وفي 23 كانون الثاني/يناير الماضي، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن بلاده "غيّرت" مشاركتها في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وأضاف بوريطة، في مقابلة مع شبكة "الجزيرة"، أن المغرب شارك في أنشطة التحالف، و"غيّر مشاركته انطلاقا من تقييمه للتطورات على أرض الواقع، وانطلاقا من تقييم البلاد للتطورات في اليمن، خصوصا الجانب الإنساني".

ويعد ذلك التصريح الأول من نوعه، عقب تقارير محلية أشارت إلى انسحاب الرباط من العمليات التي يقودها التحالف العربي.

وأكد بوريطة عدم مشاركة بلاده في المناورات العسكرية الأخيرة التي شاركت فيها دول الخليج. مضيفا أن الرباط لم تشارك أيضا في عدد من الاجتماعات الوزارية لدول التحالف.

يشار إلى أن المغرب غاب للمرة الثانية على التوالي بداية كانون الثاني/يناير الماضي، عن مناورات "الموج الأحمر" في السعودية.

ومنذ 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، القوات الحكومية اليمنية، في مواجهة الحوثيين المسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ 2014.

اقرأ أيضا: المغرب يستدعي سفيره بالسعودية وينسحب من التحالف باليمن

النقاش (0)