سياسة دولية

إخوان مصر تدعو لانتفاضة شاملة تزيح سلطة الانقلاب

أعدمت سلطات الانقلاب أمس ثلاثة من رافضي الانقلاب- الأناضول
أعدمت سلطات الانقلاب أمس ثلاثة من رافضي الانقلاب- الأناضول

طالبت جماعة الإخوان المسلمين المصرية الأمم المتحدة وجميع المنظمات الحقوقية والقانونية، الدولية والإقليمية، بالتخلي عن "صمتها وسرعة التحرك لمحاسبة الانقلابيين على جرائمهم وردعهم عن مواصلة مزيد من تلك الجرائم، بتنفيذ أحكام جديدة ملفقة، وهي جرائم قتل مكتملة الأركان".

جاء ذلك في بيان لها، الخميس، وصل "عربي21" نسخة منه، تعقيبا على تنفيذ سلطة الانقلاب، حكم الإعدام شنقا في ثلاثة من رافضي الانقلاب، أمس الأربعاء، بعد اتهامهم بقتل مساعد مدير أمن الجيزة الأسبق، اللواء نبيل فراج، في 19 أيلول/ سبتمبر 2013.

وقالت الجماعة: "لا يزال الفسدة من العصابة الباغية الطاغية يمعنون إجرامهم في دماء المصريين الأبرياء؛ فقد نفذوا الإعدام الظالم على ثلاثة من خيرة الرجال، من أهالي كرداسة بمحافظة الجيزة، ويا لها من نهاية أبى أبطالها إلا أن يسطّروا صحائف مجدهم في السماء، شهداء أبرارا، نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحدا".

ووجهت رسالة إلى سلطة الانقلاب التي وصفتها بعصابة الشر والظلم، قائلة: "إننا نرميكم اليوم بجبروت الله وقدرته وبأسه الذي لا يرد عن القوم المجرمين، وبصمود رجال ما غرّهم زيفكم ولا خوّفهم بطشكم، وشباب كالجبال الرواسي، لم يتحولوا عن عقيدتهم الثابتة".

 

اقرأ أيضا: إعدام 3 من رافضي الانقلاب بمصر اتهموا بقتل لواء شرطة

واستطردت قائلة: "غدا سيرميكم الشعب المقهور عن بكرة أبيه، وسيغرقكم في سوء فعالكم به، وسيذيقكم في الدنيا قبل الآخرة عاقبة ظلمكم وبغيكم"، متقدمة بـ"خالص العزاء والمواساة لأهالي الشهداء".

وأكدت جماعة الإخوان أنها "لن تكل أو تمل من دعوة الشعب المصري بكل قواه الحية وكل شرائحه وفئاته للاصطفاف على قلب رجل واحد في انتفاضة شاملة تزيح هذا الانقلاب".

وأضافت: "لعل ما تشهده الساحة اليوم من محاولات محمومة لترقيع الدستور الانقلابي الزائف بمواد تكرس حكم العسكر وترسخ الاستبداد والطغيان وسطوة الفرد، يدعونا للتأكيد - من جديد - على ضرورة سرعة تحرك الشعب المصري لمنع هذه المسرحية الكارثية وإزاحة هذا الانقلاب الغادر واستعادة مصر لشعبها الحر الأبي وإنزال القصاص العادل بكل المجرمين".

ويوم الخميس الماضي أعدمت السلطات المصرية أيضا 3 من رافضي الانقلاب بعد اتهامهم والحكم عليهم، بقضية مقتل نجل رئيس محكمة المنصورة عام 2014.

 

اقرأ أيضا: انتقادات حقوقية لاستمرار النظام المصري في إعدام معارضيه

ومنذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في 3 تموز/ يوليو 2013، عمدت السلطات المصرية إلى الزج بآلاف من مناهضي الانقلاب في السجون وأصدرت أحكاما بالإعدام على المئات في محاكمات وصفتها هيئات ومنظمات حقوقية محلية ودولية بالمحاكمات الصورية والعبثية، والتي تفتقر لأدنى درجات العدالة.

النقاش (1)
مالك علي
الخميس، 14-02-2019 07:14 م
"سلمية" الاخوان ما أنزل الله بها من سلطان و ما اوردتهم الا موارد الذل و الهوان. لن تفلحوا الا أن تعودوا الى دين الله وتكفرون برضاء الصليبيين عنكم.