سياسة عربية

اغتيال برلماني صومالي على يد "حركة الشباب" بمقديشو

مسؤول في "الشباب" أكد انتماء منفذي الاغتيال للحركة- جيتي
مسؤول في "الشباب" أكد انتماء منفذي الاغتيال للحركة- جيتي

اغتال مسلحون، السبت، البرلماني الصومالي عثمان علمي بقري، في العاصمة مقديشو.


وأفاد شهود عيان أن مجهولين أطلقوا النار على النائب "بقري" قرب منزله في حي "كاران" بمقديشو، وأردوه قتيلا قبل فرارهم.


ولاحقا تبنَّت حركة "الشباب"، المرتبطة بتنظيم "القاعدة" مسؤوليتها عن الهجوم.


ونقلت إذاعة "الأندلس" المحسوبة على الحركة، عن مسؤول فيها (لم تسمه)، تأكيده انتماء منفذي الاغتيال لـ"الشباب".


وإثر الهجوم، أصدر الرئيس محمد فرماجو توجيهات بالتحقيق في ملابسات الحادث.


وفي بيان صحفي للرئاسة، تناقلته وسائل إعلام محلية، تقدم "فرماجو" بالتعزية لذوي "بقري" وللشعب الصومالي.


بدوره طالب رئيس البرلمان محمد مرسل، السلطات الأمنية بالإسراع في القبض على الجناة وتحويلهم إلى القضاء، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "صونا".


و"بقري" من أبرز أعضاء البرلمان وأقدمهم، إذ يشغل مقعدًا فيه منذ عام 2004، وتقلد منصب نائب رئيس المجلس في فترة حكم الرئيس الأسبق شريف شيخ أحمد (2009-2012).

النقاش (0)