سياسة دولية

النواب الأمريكي أمام فيتو متوقع لترامب بعد تصويته ضد الطوارئ

بعد التصويت في النواب الأمريكي سيصوت الشيوخ على مشروع القانون ويرفع إلى ترامب- جيتي
بعد التصويت في النواب الأمريكي سيصوت الشيوخ على مشروع القانون ويرفع إلى ترامب- جيتي

صوت مجلس النواب الأمريكي، الثلاثاء، لصالح إلغاء إعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ، في خطوة تضعهم أمام فيتو متوقع للأخير، الذي يصر على تمويل إقامة جدار مع المكسيك.


وخلال جلسة عقدها، الثلاثاء، مجلس النواب، صوت 245 عضوا لصالح مشروع قانون ينص على إلغاء "قانون حالة الطوارئ الوطنية" الذي وقعه ترامب في وقت سابق، بينما رفضه 182 آخرون.

وأرسل مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ صاحب الأغلبية الجمهورية، للتصويت عليه، خلال أسابيع عدة مقبلة.

وينص مشروع القانون على إلغاء "حالة الطوارئ الوطنية" التي أعلنها ترامب بدعوى أمن الحدود، وعلى عدم تخصيص رقم جديد أكثر من الرقم الذي تم تخصيصه سابقا من الميزانية، لبناء الجدار الذي أراد الرئيس تشييده بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وبينما صوت كل الديمقراطيين لصالح المشروع في مجلس النواب، فقد دعمه كذلك عدد من الجمهوريين.

وفي 15 شباط/ فبراير الجاري، وقع ترامب، قانون حالة الطوارئ الوطنية، بعد أن رفض الكونغرس طلبه الحصول على 5.7 مليار دولار للمساعدة في بناء الجدار الحدودي.

 

فيتو متوقع


وتعهد ترامب الأسبوع الماضي باستخدام حق النقض ضد القرار إذا وافق عليه المجلسان. 

وسبق لترامب أن أدرج بناء جدار على حدود البلدين، بندا أساسيا في حملته الانتخابية للوصول إلى البيت الأبيض. 

واعتبر العديد من الديمقراطيين والجمهوريين، أن الرئيس أساء استخدام السلطة، وتُجرى اتصالات لإصدار "بيان مشترك" يرفض إعلان حالة الطوارئ.

وأعلنت ولايات عدة بينها كاليفورنيا ونيويورك، عزمها على اللجوء إلى القضاء لمواجهة خطوة ترامب.

 

اقرأ أيضا: تصويت بالنواب الأمريكي على الطوارئ.. وفيتو متوقع لترامب

 

 

وفي حال أقر الكونغرس الإجراء وتم رفعه إلى ترامب، فسيكون الرئيس مجبرا على الطعن في قرار للمرة الأولى في رئاسته، في تطور محرج، لأن الإجراء يسعى مباشرة للحد من صلاحياته. 
 
وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للصحفيين الاثنين الماضي، إن تصويت مجلس النواب المرتقب بعد ظهر الثلاثاء سيهدف "للدفاع عن ديمقراطيتنا". 

وحذرت الديمقراطية بيلوسي التي تعد من أبرز خصوم ترامب في الكونغرس من أن إعلانه حالة الطوارئ يرقى إلى محاولة غير دستورية لامتلاك السلطة التنفيذية، بهدف انتزاع سلطة النواب في تقرير كيفية إنفاق التمويل الفدرالي. 

 

اقرأ أيضا: تحرك للديموقراطيين لإنهاء الطوارئ قد يعرضهم لفيتو ترامب

 

وأشارت بيلوسي إلى أن "احتكار الرئيس للسلطة يغتصب هذه المسؤولية، وينتهك بشكل أساسي ميزان القوى الذي تصوره مؤسسو" الولايات المتحدة.

وبعد إقراره في مجلس النواب، يتم التصويت على الإجراء في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون (53 مقابل 47 مقعدا). 

وسعى ترامب لاستباق الأمور في وقت مبكر الاثنين الماضي، معربا عن أمله في أن "لا ينقاد الجمهوريون نحو مسار أمن الحدود الضعيف وغير الفعال".

وكتب في تغريدة: "كونوا أقوياء وأذكياء (...) لا تقعوا في فخ الديمقراطيين بشأن الحدود المفتوحة والجريمة". 

وفي حال وافق جميع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ على القرار، فلن يحتاج تمريره سوى لأصوات أربعة جمهوريين.

وأفاد ترامب بأنه واثق بنسبة "مئة بالمئة" من أنه سيعطل القرار، وهو ما سيعمّق حدة الخلاف في كابيتول هيل ويفتح الباب أمام سلسلة معارك قضائية. 

وأوضح الجمهوريون أن الديمقراطيين لا يملكون على الأرجح الأصوات اللازمة لإبطال قرار ترامب، وهو أمر يحتاج لغالبية بثلثين في كل من المجلسين. 

النقاش (0)