سياسة دولية

مرشح جديد لرئاسة موريتانيا بدعم من "الإسلاميين".. من هو؟

تشهد موريتانيا انتخابات رئاسية لم يحدد موعدها لكن يفترض أن تكون حزيران/ يونيو المقبل- جيتي
تشهد موريتانيا انتخابات رئاسية لم يحدد موعدها لكن يفترض أن تكون حزيران/ يونيو المقبل- جيتي

ظهر اليوم السبت، مرشح جديد لسباق الرئاسة في موريتانيا، بدعم من الإسلاميين، بعد جدل حول التوحد على شخصية مرشح واحد يمثلهم.

 

أعلن رئيس الوزراء الموريتاني الأسبق، سيدي محمد ولد بوبكر، ترشحه للانتخابات الرئاسية، بعد مشاورات أجراها مع أطياف سياسية.

وسيدي محمد ولد بوبكر، شغل منصب رئيس وزراء البلاد لفترتين، من 1992 ـ 1996، و2005 ـ 2007.

وقال ولد بوبكر، السبت، إنه قرر الترشح للانتخابات الرئاسية "بناء على دراسة شاملة لأوضاع البلد، وحاجته إلى التناوب الديمقراطي السلمي".

ولفت إلى أنه قرر الترشح بصفته مستقلا، وذلك بعد مشاورات مع عدد من الأطياف السياسية في البلد، لم يسمها.

وأضاف: "سأعرض رؤيتي لمشاكل البلد وطرق علاجها، خلال حفل إعلان الترشح الرسمي الذي سينظم في غضون الأيام القليلة القادمة".

من جهة أخرى، قالت مصادر من داخل حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (إسلامي / معارض)، إن الحزب قرر دعم "ولد بوبكر" في الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

اقرأ أيضا: موريتانيا.. المعارضة تواصل مشاوراتها لاختيار مرشحها للرئاسة

وقال المصدر، إن المكتب التنفيذي للحزب وافق على دعم "ولد بوبكر" في اجتماع قبل يومين، وإن القرار سيعلن لاحقا.

وتشهد موريتانيا انتخابات رئاسية لم يحدد موعدها، لكن يفترض أن تكون حزيران/ يونيو المقبل.

وأعلن الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، أنه لن يترشح لهذه الانتخابات، إذ لا يسمح دستور البلاد بأكثر من ولايتين رئاسيتين.

إلا أنه أعلن في وقت سابق، دعمه لمرشح أحزاب الأغلبية الحاكمة، محمد ولد الغزواني، الذي خرج من الحكومة في تعديل وزاري، الجمعة، بهدف التفرغ للحملة الانتخابية.

النقاش (0)