سياسة عربية

رئيس البرلمان الجزائري يتولى منصب قائم بأعمال رئيس البلاد

رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، سيتولى منصب القائم بأعمال رئيس الجمهورية لمدة 45 يوما- جيتي
رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، سيتولى منصب القائم بأعمال رئيس الجمهورية لمدة 45 يوما- جيتي

كشفت وسائل إعلام جزائرية، الثلاثاء، عن تولي رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، منصب القائم بأعمال رئيس الجمهورية لمدة 45 يوما، وذلك بعد اجتماع للمجلس الدستوري للتصريح بحالة شغور منصب رئيس البلاد طبقا للمادة 102 من الدستور.

وكان الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، قد اعترف في رسالة سابقة أن حالته الصحية وسنه لا يسمحان بتوليه منصب رئيس الجمهورية لعهدة خامسة.

وأفادت صحيفة "البلاد" الجزائرية عن مصادر مطلعة، أن المجلس الدستوري سيوجه، بعد انتهاء الاجتماع، اقتراحا بالإجماع على البرلمان للتصريح بثبوت "المانع" والذي هو في حالة الرئيس بوتفليقة "مانع صحي" بسبب "المرض المزمن" الذي أثر على قدرته في تولي مهامه.

وأوضح المصدر ذاته، أنه بناء على أحكام المادة 102 من الدستور سيجتمع البرلمان، بغرفتيه معا بأغلبية ثلثي أعضائه، وذلك بعد تلقيه إخطار مجلس الأمة بثبوت المانع لرئيس الجمهورية.

 

اقرأ أيضاقائد الجيش الجزائري يطلب إعلان عجز بوتفليقة عن أداء مهامه

النقاش (4)
الصعيدي المصري
الثلاثاء، 26-03-2019 09:57 م
نتمنى على الاشقاء الجزائريين .. ولست هنا بأكثر دراية منهم بأحوال وطنهم .. ولكن .. ولأننا في مصر مررنا بتجارب مريرة كان اخرها الانقلاب العسكري الدموي على الشرعية الشعبية .. نتمنى الا يقع الجزائريون في نفس اخطاء ثورة يناير المجيدة في مصر .. وان يظل الشارع على قلب رجل واحد .. فحذار .. السحرة كتير .. والمتلونون اكثر انتم الان في فرصة تاريخية .. لو لم تستغلوها الان .. فربما تضيع منكم او تتأجل لعقود .. نتمنى ان تستمر المؤسسة العسكرية على حيادها .. الحالي فتجارب سابقة تجعلنا نقول .. من لدغ من الشوربة .. ينفخ في الزبادي
مصري
الثلاثاء، 26-03-2019 08:51 م
هكذا بدأت الطبخة و علي الشعب الجزائري الدفع بمرشح واحد يتم التوافق عليه و حمايته من عملاء الغرب القذر خاصة العسكر الأوباش و ما يعرف بالدولة العميقة .
مواطن صالح و شريف.
الثلاثاء، 26-03-2019 08:51 م
هذا الدستور الذي اصبح منشفة لديهم .انتهى منذ الوعكة الصحية للمرحوم بو تفليقة . ثم قضى عليه العميل الاجنبي لعمامرة لما قال يجوز الدوس على الدستور عند الحاجة.ثم وبقدرة قادر يتذكره قائد الفساد في الجيش بان فيه مادة تطيل اركان عرشه 6 اشهر تكن كافية لتدوير المفسدين اسمها المادة 102 بوجوه جديدة قديمة .نبتت في ظل الفساد المنتشر . يبدوا انهم متمسكون بالسلطة الى اخر رمق. لن تنطلي هذه المؤامرة الجديدة على الشعب الذي كرههم كره ابليس.و العصيان المدني سينتقل الى كل مفاصل الحياة من الغد ,و الشعب سينال حريته و امواله و ثرواته و سيادته المنهوبة منذ الاستقلال الصوري على الورق 1962. و ترحلوا يعني ترحلوا يا عصابة العسكر , و تحيا الجزائر حرة من كل قيود الذل .الله غالب.
ابوعمر
الثلاثاء، 26-03-2019 06:39 م
هو ليس جزائري من صلب جزائري..هو من أصول مغربية..اكتسب الجنسية الجزائرية أواخر الستينات ..فلا يحق له تولي منصب الرئيس.....بغض النظر عن كونه من الفسدة والمفسدين ...سجله متخم بالفساد والسرقات واستغلال المنصب في التربح والاستيلاء على اموال الشعب الجزائري...كلهم فسدة ولصوص وحرامية