سياسة دولية

تعليق مفاجئ لإيران على القمة العربية رغم الاتهامات ضدها

قاسمي رفض تنديد القمة العربية باحتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث- إرنا
قاسمي رفض تنديد القمة العربية باحتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث- إرنا

ردت إيران على الاتهامات التي وجهت لها خلال القمة العربية التي أقيمت في تونس، أمس الأحد، والانتقادات التي وجهت من زعماء دول عربية لطهران ودورها في المنطقة، بتعليق مفاجئ لم يكن متوقعا.

وجاء تعليق وزارة الخارجية الإيرانية، بأن القمة الثلاثين في تونس "أكثر إيجابية" من القمم العربية السابقة، معتبرة أن ذلك بسبب "الإدارة الحكيمة" للمسؤولين التونسيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن "إيران ترصد وبدقة المستجدات كافة على صعيد هذه القمة، لأننا نعيش إلى جانب الكثير من الدول الأعضاء في هذه الرابطة في منطقة ساخنة من العالم".

وقال: "لدينا حدود مشتركة مع بعضنا البعض، وبوصفنا أمة إسلامية واحدة لدينا هواجس ومصالح مشتركة في ما يخص الكثير من قضايا العالم الإسلامي".

 

اقرأ أيضا: هذا ما جاء في البيان الختامي للقمة العربية في تونس (شاهد)


وأضاف: "ما عدا الكلمات التي أدلى بها عدد قليل من أعضاء الجامعة العربية التي مع الأسف، أبدوا خلالها إصرارا عديم الجدوى على نهجهم غير البناء وغير الصائب في العداء ضد إيران، ووجهوا لها اتهامات لا أساس لها من الصحة".

وتابع: "تقييم التوجه والأجواء العامة للقمة العربية الأخيرة، بأنها كانت أكثر إيجابية بالمقارنة مع الاجتماعات السابقة لهذه القمة"، مرجعا ذلك إلى "الاستضافة والإدارة الحكيمة والبناءة لهذا الاجتماع من قبل المسؤولين التونسيين".

رفض للاتهامات

ورغم كلامه الإيجابي عن القمة العربية، رفض قاسمي الاتهامات الموجهة لإيران بالتدخل في شؤون المنطقة، قائلا إن "السياسة المبدئية وغير القابلة للتغيير للجمهورية الإيرانية هي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للجيران". 

ورفض قاسمي أيضا ما جاء في البيان الختامي للقمة عن سيادة الإمارات على جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، قائلا إن الجزر الثلاث "جزء لا يتجزأ من الأراضي والسيادة الإيرانية".

 

اقرأ أيضا: العاروري يشيد بإيران وحزب الله.. ويتحدث عن العلاقة مع دمشق


ووصف قاسمي تأكيد الجامعة العربية على أن "الجولان أرض سورية محتلة" بأنه "إيجابي"، لكنه اعتبر أنه "غير كاف في مواجهة جشع الرئيس الأمريكي والكيان الصهيوني"، على حد تعبيره.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان المحتلة في سوريا، في خطوة أثارت رفضا واسعا عربيا ودوليا.

النقاش (1)
مهند
الإثنين، 01-04-2019 05:41 م
ليس اسوء من ايران سوى الذين وجهوا اليها الاتهامات في قمة النوم العربية تلك. ايران مرتاحة ومستانسة مع وجود هكذا زعماء للعرب