سياسة دولية

واشنطن تدرس فرض عقوبات إضافية على إيران بهذا الموعد

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق النووي العام الماضي وأعاد فرض العقوبات على إيران
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق النووي العام الماضي وأعاد فرض العقوبات على إيران

أبلغ مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية الصحفيين، الاثنين، أن واشنطن تدرس فرض عقوبات إضافية على قطاعات جديدة من الاقتصاد الإيراني.


وقال المسؤول إن الإدارة تستهدف فرض تلك العقوبات مع اقتراب مرور عام على انسحاب الرئيس دونالد ترامب، في أيار/ مايو الماضي، من اتفاق نووي بين إيران وعدد من الدول الكبرى.

 

على صعيد ذي صلة، قالت إيران الاثنين، إن العقوبات الأمريكية تمنع عمال المساعدات من إرسال طائرات هليكوبتر إلى المناطق التي ضربتها الفيضانات في البلاد؛ بسبب سوء حالة أسطول إيران من تلك الطائرات.


وأعلنت إيران حالة طوارئ في الأقاليم الجنوبية التي تهددها الفيضانات، وأجلت سكان عشرات القرى، مع توقع خبراء الأرصاد المزيد من الأمطار الغزيرة، التي قتلت أكثر من 45 شخصا.


وقال وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، على "تويتر"، إن العقوبات الأمريكية "تعرقل جهود الهلال الأحمر الإيراني لإغاثة كل المناطق التي دمرتها الفيضانات غير المسبوقة".


وأضاف: "المعدات الممنوعة تشمل طائرات الإغاثة، هذه ليست حربا اقتصادية فحسب، إنها إرهاب اقتصادي".


كان اتفاق النووي الذي أبرمته القوى الكبرى مع إيران في عام 2015 قد فتح الباب أمام الخطوط الجوية الإيرانية لتطوير أساطيلها، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق العام الماضي، وأعاد فرض العقوبات على إيران.


وأثرت الفيضانات على 23 على الأقل من 31 إقليما إيرانيا منذ أن بدأت الأمطار الغزيرة في 19 من آذار/ مارس. ومن المتوقع أن تتحمل المناطق الغربية والجنوبية الغربية من البلاد وطأة العواصف في الأيام المقبلة.

النقاش (0)