سياسة عربية

مقتل شرطيين عراقيين بهجوم لتنظيم الدولة بكركوك

مؤخرا زاد نشاط "داعش" بالمناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمالا) والأنبار (غربا)- جيتي
مؤخرا زاد نشاط "داعش" بالمناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمالا) والأنبار (غربا)- جيتي

على الرغم من تصريحات الساسة والمسؤولين العراقيين "سياسيين وأمنيين"، عن انتهاء ظاهرة تنظيم الدولة وهزيمته بالعراق، تتوالى الأنباء مكررا بين الفينة والأخرى لعمليات قتل يقوم بها عناصر التنظيم بغير محافظة عراقية ضد الشرطة وأجهزة الأمن والجيش.

وأفاد مصدر أمنى عراقي، الثلاثاء، بأن عنصرين من الشرطة الاتحادية قتلا جراء هجوم شنه تنظيم "داعش" على حاجز أمني في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وقال النقيب في شرطة كركوك، حامد العبيدي، للأناضول، إن مسلحين من "داعش" هاجموا، مساء الاثنين، حاجزا أمنيا للشرطة في أطراف قضاء "الدبس" شمال غربي كركوك، وأوضح العبيدي أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصرين من الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

ومؤخرا، زاد نشاط "داعش" بالمناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمالا) والأنبار (غربا)، بعد ورود أنباء عن فرار مئات من عناصره إلى الأراضي العراقية.

 

اقرأ أيضا: بغداد تتحدث عن إحباط مخطط لإعادة بناء خلايا لـ"الدولة"


كما ازدادت عمليات التنظيم في محافظات ديالى (شرقا)، وكركوك وصلاح الدين (شمالا)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزّعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة "حرب العصابات" التي كان يتبعها قبل 2014.

النقاش (0)