سياسة دولية

فوز مرشح المعارضة بإسطنبول ويلدريم يهنئه (شاهد)

أبرز المتنافسين بن علي يلدريم عن الحزب الحاكم وإمام أوغلو عن المعارضة- جيتي
أبرز المتنافسين بن علي يلدريم عن الحزب الحاكم وإمام أوغلو عن المعارضة- جيتي

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الإعادة في إسطنبول، تقدم مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو على مرشح الحزب الحاكم بن علي يلدريم، بنسبة %53,78.

 

وخرج يلدريم في مؤتمر صحفي بعد ظهور النتائج الأولية وقال: "منافسي أكرم إمام أوغلو يتصدر حاليا أهنئه وأتمنى له النجاح".

 

وأضاف: "سوف أحرص على مساعدة إمام أوغلو، في جميع الأعمال التي سيقوم بها لصالح إسطنبول".

 

وتابع يلدريم: "أدعو الله تعالى أن تحمل نتيجة الانتخابات الخير لإسطنبول ومستقبلها".

 

من جانبه اعتبر مرشح المعارضة التركية أكرم إمام أوغلو، أن فوزه في انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول يشكل "بداية جديدة بالنسبة الى تركيا".


وصرح إمام أوغلو للصحافيين، أن "هذه الانتخابات تعني فتح صفحة جديدة. إنها تشكل بداية جديدة".

 

بدوره قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية إننا "سنعلن للرأي العام نتيجة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول، في أقرب وقت".

 

وكانت عمليات الاقتراع لانتخابات الإعادة في بلدية إسطنبول الكبرى، مساء اليوم الأحد.

 

من جانبه هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مرشح المعارضة، بفوزه في الانتخابات وفقا للنتائج شبه النهائية.

 

وقال أردوغان: "فاز أكرم إمام أوغلو وفق النتائج غير الرسمية، وأهنئه على فوزه".


وشدد على أن "الإرادة الوطنية تجلّت مرة أخرى اليوم، وأتمنى أن تعود نتيجة انتخابات بلدية إسطنبول بالخير على المدينة".

 

بدوره قال رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو: أتوجه بالشكر لناخبي جميع الأحزاب التركية، وفي مقدمتهم العدالة والتنمية والحركة القومية والشعوب الديمقراطي والسعادة.

 

وقال: إن "الشعب التركي اختار الديمقراطية، ولم يرضخ للضغوط" وفق وصفه.

 

وقالت رئيسة حزب "الجيد" التركي المعارض، مرال أكشنير، إن الفائز بانتخابات الإعادة لرئاسة بلدية إسطنبول، هو الشعب التركي والإرادة الوطنية، وأكدت أن اليوم صفحة ذهبية في تاريخ الديمقراطية بالبلاد.


وأكدت، أن "23 حزيران/يونيو يمثل صفحة ذهبية في تاريخ ديمقراطيتنا".


وأضافت أن الشعب التركي أعطى درسا في الديمقراطية اليوم، وأعربت عن تمنياتها بالنجاح لإمام أوغلو.

 

ويتنافس في الانتخابات مرشح تحالف الشعب بن علي يلدريم (حزب العدالة والتنمية الحاكم)، ومرشح تحالف الأمة أكرم إمام أوغلو (حزب الشعب الجمهوري المعارض)، ومرشح حزب السعادة نجدت كوكجنار، ومرشح حزب الوطن مصطفى إيلكر.

وتجرى العملية الانتخابية في 31 ألفًا و342 صندوق اقتراع في 39 قضاء في إسطنبول، ومن المنتظر أن يشارك فيها 10 ملايين و561 ألفًا و963 ناخبًا.

 

إقرأ أيضا: وسط اهتمام عالمي.. انطلاق انتخابات الإعادة لبلدية إسطنبول

 

وفي 6 أيار/مايو الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية آذار/مارس، وإعادة إجرائها في 23 حزيران/يونيو الحالي.


وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب "العدالة والتنمية"، وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.


وأبرز المتنافسين على رئاسة بلدية إسطنبول بن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض.

 







النقاش (2)
سمير التميمي_فلسطين
الإثنين، 24-06-2019 07:26 ص
_____نبارك لتركيا وشعبها الحر الاصيل ورئيسها الطيب رجب طيب اردوغان هذا العرس الديمقراطي واحترام نتيجة صندوق الانتخاب....هكذا تفلح الشعوب وتتقدم البلدان
ابوعمر
الأحد، 23-06-2019 08:06 م
انها الديمقراطية التركية....فمتى يتعلم الخنازير الأعراب.بمدنييه وعسكرييه