سياسة دولية

واشنطن تعود لتدريب "الجيش السوري الحر" بمعسكرات أردنية

لفتت مصادر مطلعة إلى أن "أفراد الجيش الحر يتلقون تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية"- جيتي
لفتت مصادر مطلعة إلى أن "أفراد الجيش الحر يتلقون تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية"- جيتي

كشفت مصادر صحفية الأربعاء، أن الولايات المتحدة استأنفت تدريب "جيش المغاوير" التابع للجيش السوري الحر، بعدما أوقفت دعمه منذ قرابة عام.


ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن "التدريبات بدأت بالفعل في قاعدة التنف، الواقعة على مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، إضافة إلى تدريبات بمعسكرات داخل الأردن".


وأوضحت المصادر ذاتها أن "أفراد الجيش الحر يتلقون تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية وعمليات إنزال واقتحام، والقتال في ظروف مناخية صعبة وعمليات المداهمة"، مشيرة إلى أن "ضباطا من الجيش ومسؤولين من جهاز الاستخبارات الأمريكية، يشرفون على التدريبات، إلى جانب مستشارين من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة".

 

اقرأ أيضا: تجنيد بصفوف فصيل بـ"التنف" لشن هجوم على الحرس الثوري


وذكرت أن القوات الأمريكية في "التنف" فتحت باب الانضمام إلى "جيش المغاوير"، بهدف زيادة عدد المقاتلين وخاصة من أبناء المنطقة الشرقية، منوهة إلى أن "الهدف من إعادة تنشيط الجيش الحر، هو القضاء على خلايا داعش في المنطقة".


وتابعت المصادر: "الهدف أيضا من التدريبات التحضير للسيطرة على الحدود السورية العراقية، التي تتمركز فيها المجموعات الإرهابية التابعة لإيران في مدينة البوكمال وباديتها".

النقاش (0)