سياسة دولية

محكمة هولندية: مسؤوليتنا محدودة جدا عن مجزرة سربرنيتسا

المجزرة وقعت بعد تسليم القوات الهولندية عشرات آلاف المسلمين للقوات الصربية التي أعدمتهم- جيتي
المجزرة وقعت بعد تسليم القوات الهولندية عشرات آلاف المسلمين للقوات الصربية التي أعدمتهم- جيتي

أقرّت المحكمة العليا في هولندا، اليوم الجمعة بمسؤولية الدولة الهولندية بشكل "محدود جدا" عن مقتل مئات الرجال المسلمين، فيما يعرف بـ"مجزرة سربرنيتسا" بالبوسنة عام 1995.

وقلصت أعلى هيئة قضائية في البلاد، مسؤولية الدولة بالمقارنة مع قرار لمحكمة الاستئناف صدر في 2014.

 

من جانبها، أعلنت الحكومة الهولندية قبولها حكم المحكمة، بشأن مستوى مسؤوليتها عن المجزرة.

وكان هذا القرار اعتبر الدولة الهولندية مسؤولة جزئيا عن المجزرة التي وقعت في جيب سربرنيتسا، المحاذي لصربيا وكان حينذاك تحت حماية الأمم المتحدة.

 

اقرأ أيضا: إحياء ذكرى مجزرة سربرنيتسا.. أردوغان: التاريخ لن ينسى (صور)

يذكر أن القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش، دخلت سربرنيتسا في 11 تموز/ يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 أعوام و70 عاما، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات الآلاف من البوسنيين إلى القوات الصربية.

النقاش (1)
المغترب
الجمعة، 19-07-2019 04:48 م
ان هولاندا متجذرة بالحروب الصليبية من بدايتها ولا أدل على ذلك من حكم المحكمة هذا الذي قلص مسؤوليتها على أنها اقتصرت على تسليم عشرات الألاف فقط للذبح ربما كانت تتمنى تسليم أكثر تحت راية الأمم المتحدة الصليبية التي كلفتها بحماية المدنيين ، هذا يذكرني بتسليم شارون قائد جيش اسرائيل حينها سكان المدن الفلسطينية العزل في جنوب لبنان اثناء الحرب الاهلية الى الموارنة ليقتلوهم ، صليب + يهود = صهيونية = ترامب ، ما هذا الهراء ؟!