حول العالم

تحقيق قضائي في الهند بشبهة عمليات "إجهاض ووأد" للإناث

مسؤول هندي:  معدل ولادة الإناث في المنطقة الذي جمعته مديرية الصحة المحلية مؤخرا كان"مثيرا للشبهات-"- جيتي
مسؤول هندي: معدل ولادة الإناث في المنطقة الذي جمعته مديرية الصحة المحلية مؤخرا كان"مثيرا للشبهات-"- جيتي

فتحت السلطات القضائية في ولاية أوتارخاند شمال الهند تحقيقا بشأن ولادة 216 طفلا في 132 قرية خلال 3 شهور كلهم من الذكور.


وبحسب صحيفة إندبندنت البريطانية، قالت السلطات في مدينة أوتاركاشي، إن هذه البيانات أثارت حفيظة وقلق المسؤولين في السجل المدني والمعنيين بمعدلات الولادة في الولاية.


وأشار المسؤولون إلى احتمال حدوث عمليات إجهاض انتقائية للجنس، مما يعني أن هناك عمليات "انتقاء جنسي" وعمليات "وأد" أو إجهاض للأجنة الإناث واسعة النطاق.


وتنقل الصحيفة عن مدير مقاطعة أوتاركاشي، أشيش تشوهان قوله، إن معدل ولادة الإناث في المنطقة، الذي جمعته مديرية الصحة المحلية مؤخرا كان "مثيرا للشبهات، وألقى الضوء على عمليات إجهاض واسعة للأجنة الإناث".


ووضعت السلطات القرى الـ132، التي لم تشهد ولادة أي أنثى خلال 3 شهور، تحت مؤشر "المنطقة الحمراء"، مما يعني أن البيانات المحلية ستخضع للتدقيق والفحص والمراقبة الحثيثة من قبل مسؤولي المقاطعة والعاملين في القطاع الصحي.


وكانت الهند أصدرت في العام 1994 تشريعا يمنع إجهاض الأجنة الإناث، غير أن هذه الممارسة تظل شائعة في البلاد، حيث يرى الأبوان أن الذكور يمكنهم إعالة أسرهم، في حين أن الإناث مكلفات أو عالة، وفق ما تقول الصحيفة.


وبحسب آخر إحصاء للسكان عام 2011، تبين أن نسبة الإناث مقابل الذكور في الهند بلغت 943 أنثى، مقابل كل 1000 ذكر.




النقاش (0)