ملفات وتقارير

نشطاء بمصر يتفاعلون مع وفاة "الفيشاوي".. معارض للانقلاب

أعاد النشطاء تداول تصريحات للفيشاوي في 2015 حول الحكم في مصر- جيتي
أعاد النشطاء تداول تصريحات للفيشاوي في 2015 حول الحكم في مصر- جيتي

تفاعل معارضو النظام المصري مع نبأ وفاة الممثل البارز فاروق الفيشاوي عن عمر يناهز 67 عاما، بعد صراع مع المرض استمر عدة أشهر.

 

وكان الفيشاوي فاجأ الوسط الفني ومعجبيه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بإعلان إصابته بمرض السرطان.

 

جاء ذلك أثناء تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط؛ مؤكدا عزمه على تحدي المرض، وتدهورت حالته الصحية سريعا خلال الأسبوع الماضي.

 

وعبّر مواقع التواصل الاجتماعي، نعى عدد من نخب المعارضين لنظام الانقلاب العسكري والنشطاء، فاروق الفيشاوي، قائلين إنه كان معارضا للانقلاب ولقرض صندوق النقد الدولي، وأنه كان رافضا لبيع جزيرتي تيران وصنافير.

 

وأعاد النشطاء تداول تصريحات للفيشاوي في 2015 حول الحكم في مصر، حيث قال إنه انتخب حمدين صباحي أمام السيسي، وكان يتمنى "أن يكون الحكم في مصر مدنيا، وهو ما لم يحدث حتى الآن".

 

 

وقال في تصريح آخر في نهاية 2015: "ثورة 25 يناير هي الثورة الأم التي لولاها لم نكن لنتخلص من نظام مبارك ولا الإخوان المسلمين، وكانت لها أهداف إذا تحققت خلال الأربع سنوات التي يحكمنا فيها السيسي فبلا شك سننتخبه لفترة رئاسية قادمة، لكن أنا الآن راض بنسبة 70 بالمئة فقط عن أدائه"، وهو ما اتبعه هجوما حادا من الإعلام المحلي التابع لنظام الانقلاب.

 

جدير بالذكر أن آخر عمل مسرحي شارك فيه (الملك لير) مع الممثل يحيى الفخراني، إلا أنه اعتذر عن الاستمرار فيه لسوء حالته الصحية.

 

وتزوج الفيشاوي من الممثلة سمية الألفي، وأنجب منها أحمد وعمر؛ ودخل الأول مجال التمثيل أيضا.

 

والأسبوع الماضي، أعلن المهرجان القومي للمسرح أنه سيكرم الفيشاوي في دورته القادمة، في آب/ أغسطس.

 

النقاش (0)