سياسة دولية

قتيلان وجرحى بينهم مرشح لمنصب نائب الرئيس بهجوم بكابل (صور)

أعمدة الدخان تتصاعد أثناء هجوم استهدف مكتب السياسي الأفغاني بكابل- جيتي
أعمدة الدخان تتصاعد أثناء هجوم استهدف مكتب السياسي الأفغاني بكابل- جيتي

قتل اثنان في أفغانستان، الأحد، وأصيب 25 آخرون، بينهم "أمر الله صالح"، المرشح لمنصب نائب الرئيس، والذي شغل سابقا وزارة الداخلية ورئاسة جهاز الاستخبارات.


وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، نصرت رحيمي، إن انفجارا قويا هز وسط العاصمة كابل، قرب مكتب "صالح"، قبل أن يستهدفه مسلحون؛ حيث أصيب بشظية.


وأضاف رحيمي أن اثنين قتلا، وأصيب 25 آخرون على الأقل، دون الكشف عن مصير المُهاجمين أو هوياتهم.


وتداول مسؤولون ونشطاء صورا لـ"صالح" بعد الهجوم، تظهر إصابته بشظية في ذراعه اليمنى.


ويترشح صالح مع الرئيس أشرف غني، وقد أطلقا مؤخرا حملتهما الانتخابية.


وقال غني عبر "تويتر": "شقيقي وابن التراب الأفغاني المخلص والمرشح لمنصب النائب الأول للرئيس في فريقي الانتخابي أمر الله صالح نجا من هجوم معقد شنه أعداء الدولة. نشعر بالارتياح ونشكر الله أن الهجوم قد فشل".


وتعرضت كابول الأسبوع الماضي، لثلاثة تفجيرات متتابعة أعلن تنظيم الدولة، وحركة طالبان المسؤولية عنها، وأدت إلى مقتل 11 شخصا وإصابة أكثر من 40 آخرين.

 

 

 

النقاش (0)