سياسة عربية

فرار وزيرة جزائرية سابقة ملاحقة بقضايا فساد إلى فرنسا

الوزيرة الجزائرية خليدة تومي- ارشيفية
الوزيرة الجزائرية خليدة تومي- ارشيفية

أعلن قاض بمحكمة جزائرية، الثلاثاء، فرار وزيرة الثقافة السابقة "خليدة تومي" إلى فرنسا عقب متابعتها في قضايا فساد، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن النائب العام بمحكمة تلمسان غربي البلاد.


وكان من المنتظر الاستماع إلى إفادة "خليدة" في قضية "تضخيم فواتير شراء خيمة عملاقة واختفائها مباشرة بعد استعمالها في فعالية تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية في عام 2011".


وقالت الوكالة إنه "استحال على قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة الاستماع إلى "خليدة" بسبب فرارها إلى فرنسا، دون توضيح توقيت وملابسات هروبها".


وتولت خليدة تومي (61 سنة) حقيبة وزارة الثقافة بين عامي 2002 و2014 خلال حقبة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة. 


وقبل عدة أسابيع أمرت النيابة العامة بمحكمة تلسمان غربي الجزائر بفتح تحقيق في قضية بعد تقارير إعلامية، قدرت قيمة خيمة عملاقة لحفل افتتاح فعالية تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية بـ200 مليون دينار، ما يعادل (2.2 مليون دولار بسعر صرف العملة الجزائرية المحلية عام 2011)


وأوضحت الوكالة أنه تبين خلال التحقيق أن الخيمة العملاقة تم استيرادها من ألمانيا، وجاءت في رحلة خاصة ومستعجلة، عبر ميناء الغزوات لاستغلالها في حفل الافتتاح.


النقاش (3)
جزائري
الثلاثاء، 30-07-2019 08:55 م
ايتها القطة .اين المفر .
ناقد لا حاقد
الثلاثاء، 30-07-2019 07:53 م
لعنة الله على اللصوص و الفاسدين و هاته الفاسقة و المنحطة اخلاقيا لا تقل فسادا و لا انحطاطا عن بقية الكلاب و الخنازير التي تحكم ( تنهب) في البلاد
شوقي
الثلاثاء، 30-07-2019 05:11 م
هذه من أكبر المجرمات في الجزائر و هي فرنكوبربريست من كلاب فرنسا و تنتمي إلى الدولة العميقة و متحالفة مع من اخترق الجراك من رفع راية التفرقة و العرقية و تقسيم الشعب الجزائري و هي راية من صنع جاك بينيت الفركوصهيوني