حقوق وحريات

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة ويهدم منزلين بالقدس

هدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلين وبركس وكراج سيارات في القدس المحتلة- تويتر
هدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلين وبركس وكراج سيارات في القدس المحتلة- تويتر

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت القناة السابعة العبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت 18 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة "يشتبه بضلوعهم في نشاطات شعبية"، وفق تعبيرها.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت 25 مواطنا من الضفة، وتركزّت الاعتقالات في بلدة عصيرة الشمالية في محافظة نابلس، إذ جرى اعتقال عشرة مواطنين فيها.

 

وزعم الجيش الإسرائيلي عثوره الليلة على مسدس جنوب الضفة الغربية وقام بمصادرته.

 

من جهة أخرى، فرّق جيش الاحتلال، الثلاثاء، وقفة فلسطينية مطالبة بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، ردا على اقتطاع الحكومة الإسرائيلية جزءا من أموال الضرائب الفلسطينية. 

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن الجيش الإسرائيلي استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق وقفة نظمتها قوى وفصائل فلسطينية، أمام حاجز وسجن عوفر العسكري غربي رام الله، وسط الضفة الغربية. 

وأضاف الشهود، إن عددا من المشاركين أصيبوا بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تم معالجتهم ميدانيا. 

ورفع المشاركون لافتات تطالب بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وتحريم دخولها للأسواق الفلسطينية. 

 

وفي سياق متصل، هدمت جرافات بلدية الاحتلال صباح الثلاثاء، منزلين وبراكس وكراج سيارات في القدس المحتلة.

 

اقرأ أيضا: إصابة فلسطينيين شمالي نابلس إثر هجوم للمستوطنين

وأفادت "وفا"، بأن قوات الاحتلال أجبرت المقدسي صباح أبو رميلة على هدم منزله، بضغط من بلدية الاحتلال؛ بحجة عدم الترخيص.

 

وهدمت جرافات الاحتلال منزلا آخر في حي بيت حنينا، يعود للمواطن إياد خليل الكسواني، عقب محاصرة المكان، واعلانه منطقة عسكرية مغلقة.


وقال الكسواني، إنه لم يتسلم أي إخطار بالهدم، وقوات الاحتلال أخرجت زوجته وأولاده بالقوة قبل هدم المنزل الذي تبلغ مساحته 140 مترا، ويقطن فيه مع زوجته وثلاثة أطفال، أكبرهم بعمر 16 عاما، وأصغرهم 13 عاما.

النقاش (0)