سياسة عربية

قافلة عسكرية أمريكية لـ"قسد" تزامنا مع رفض العملية التركية

جرى رصد قافلة أمريكية مؤلفة من 200 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية وعربات عسكرية لقسد- جيتي
جرى رصد قافلة أمريكية مؤلفة من 200 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية وعربات عسكرية لقسد- جيتي

قالت وسائل إعلام سورية تابعة للنظام الثلاثاء، إن قافلة عسكرية أمريكية وصلت إلى قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المتواجدة بمدينة القامشلي.


وذكرت وكالة "سانا" السورية أن "الولايات المتحدة أدخلت إلى مدينة القامشلي بطرق غير شرعية قافلة من عشرات الشاحنات والعربات العسكرية التابعة لما يسمى التحالف الدولي، وذلك دعما لمليشيات قسد الانفصالية، التي تحاصر الأهالي وتعتدي وتسرق النفط بالمنطقة الشرقية".


ونقلت عن أهالي المنطقة بأنه "تم رصد دخول قافلة جديدة مؤلفة من 200 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية وعربات عسكرية، قادمة من معبر سيمالكا الذي يربط محافظة الحسكة مع إقليم شمال العراق إلى مدينة القامشلي، وذلك دعما لمليشيات قسد".


وتأتي هذه الأنباء عقب تصريحات لوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، والتي قال فيها إن "أي عملية تركية في شمال سوريا، ستكون غير مقبولة"، معتبرا أن "أي تحرك أحادي من جانبهم (الأتراك) سيكون غير مقبولة وسنمنعه".

 

اقرأ أيضا: المعارضة السورية تعلن مشاركتها بعملية تركية شرق الفرات


وتابع: "ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة (..)، للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا".


وشهدت المنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا إقامتها شمال شرق سوريا تضاربا في وجهات النظر بين المسؤولين الأمريكيين والأتراك، في وقت تؤكد فيه تركيا إقامة المنطقة بمفردها على طول الحدود في حال لم يتم التوافق عليها مع واشنطن.


وتتطلع تركيا لإقامة المنطقة بعمق 32 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، وتولي السيطرة عليها، وإخراج التنظيمات التي تعتبرها تركيا "إرهابية" منها، لا سيما قوات "قسد" وجناحها الوحدات الكردية.

النقاش (0)