سياسة دولية

مصادر: الملف الأفغاني فتح قناة حوار سري بين طهران وواشنطن

لدى البلدين مخاوف ومصالح مشتركة في أفغانستان - أ ف ب
لدى البلدين مخاوف ومصالح مشتركة في أفغانستان - أ ف ب

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن "ثلاثة مصادر مطلعة" أن المصالح المشتركة بين الولايات المتحدة وإيران في أفغانستان فتحت قناة حوار سري بينهما.


وأوضحت المصادر أن وسطاء غربيين كانوا ينقلون رسائل بين واشنطن وطهران منذ شهور، بشكل سري، على أمل تشجيع الطرفين على التحاور، انطلاقا من "الأرضية المشتركة في أفغانستان"، بالتزامن مع سعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إخراج بلاده من أطول حرب في تاريخها.


ورفض البيت الأبيض التعليق ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على طلبات للحصول على نفي أو تأكيد لما ذكرته المصادر.


كما تنفي ايران رسميا وجود أي محادثات سرية مع الولايات المتحدة بشأن أي موضوع.

 

اقرأ أيضا: إنترسبت: كيف تحول صوت أمريكا بالفارسية لبوق دعائي؟


ويجمع البلدين اهتمام بضمان ألا يؤدي خروج القوات الأجنبية بقيادة واشنطن، وقوامها أكثر من 20 ألف جندي، إلى انزلاق أفغانستان إلى دوامة حرب أهلية جديدة، تستغلها تنظيمات مسلحة متشددة من جديد.

 

وتشهد المنطقة توترا بين واشنطن وطهران، وعلى إثرها طلبت الأولى، في تموز/ يوليو الماضي، من حلفائها المشاركة في مهمة بحرية لحماية الملاحة في مضيق هرمز، من الممارسات الإيرانية، رغم تردد الدول الأوروبية في هذا الشأن.

واتهمت واشنطن وحلفاء خليجيين لها، طهران باستهداف سفن تجارية ومنشآت نفطية في الخليج، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

النقاش (0)