سياسة دولية

مجلس الأمن يناقش مشروعا يقضي بوقف إطلاق النار بإدلب

يستمع مجلس الأمن الدولي الخميس إلى تقارير حول الوضع الإنساني في سوريا- جيتي
يستمع مجلس الأمن الدولي الخميس إلى تقارير حول الوضع الإنساني في سوريا- جيتي

جرت مداولات ومناقشات بين أعضاء مجلس الأمن خلال الأسبوع الجاري، بشأن مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار في منطقة إدلب السورية.


وبحسب ما أكده دبلوماسيون، فإن "مشروع القرار جاء بمبادرة من الكويت وألمانيا وبلجيكا"، ويهدف إلى وقف الهجمات على منشآت طبية في هذه المنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا، ويطالب الأطراف كافة بحماية المدنيين والطواقم الطبية.


وقال دبلوماسي غربي طالبا عدم كشف هويته: "نحتاج إلى قرار متين"، مؤكدا ضرورة "حشر روسيا في الزاوية لوقف الممارسات ضد المدنيين والمنشآت المدنية".

 

اقرأ أيضا: 3 قتلى بقصف الطيران لريف إدلب واشتباكات عنيفة بريف المعرة


واستخدمت روسيا مرات عدة في السنوات الأخيرة حق النقض (الفيتو)، لمنع تبني قرارات حول سوريا في مجلس الأمن.


وذكر مصدر دبلوماسي آخر أن "جلسة أولى لأعضاء مجلس الأمن الدولي يفترض أن تعقد قبل نهاية الأسبوع الجاري".


ويستمع مجلس الأمن الدولي الخميس، إلى تقارير حول الوضع الإنساني في سوريا، وتقدم الوساطة السياسية التي يقوم بها مبعوث الأمم المتحدة غير بيدرسون.


وتشن طائرات النظام السوري وأخرى روسية بشكل يومي هجمات جوية على مناطق عدة، تمتد من ريف إدلب الجنوبي إلى بعض القرى في حماة الشمالي، وصولا إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

النقاش (0)