سياسة عربية

قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة والقدس (شاهد)

تركزت حملة الاعتقالات في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة- جيتي
تركزت حملة الاعتقالات في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة- جيتي

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين، خلال اقتحامها مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وفيما أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال عن "اعتقال قواته 29 فلسطينيا في الضفة الغربية، ومصادرة أموال تقدر قيمتها بعشرات الآلاف من الشواكل"، فقد ذكرت مواقع فلسطينية محلية أن عدد المعتقلين وصل إلى 53 فلسطينيا.

وتركزت حملة الاعتقالات في القدس المحتلة، حيث طالت 22 فلسطينيا من بلدتي العيسوية وسلوان، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأوضحت "وفا" أن "قوات معززة من جيش وشرطة ومخابرات الاحتلال داهمت العيسوية، وانتشرت في أحيائها، واقتحمت مجموعة من منازل المواطنين وفتشتها وحطمت محتوياتها، وروعت قاطنيها واحتجزتهم وأرهبتهم بالكلاب البوليسية".

وعَرَفت من بين المعتقلين من بلدة العيسوية: محمد عبدالله داري، وشقيقه محمود عبدالله داري، وضياء أيمن عبيد، ومحمد فوزي عبيد، وسفيان ناصر محمود، وشقيقيه محمد وأكرم ناصر محمود، وفادي علي مصطفى، وهارون محمد محيسن، ووسيم إياد داري، وزايد العجلوني، وعلي جمال بدر، وباسل محمد درباس، وشقيقه قصي محمد درباس، وسمير أكرم عطية، ووسيم نايف عبيد، ورشاد أمجد ناصر، وحمزه محمد عيسى ناصر، وشقيقه عيسى محمد عيسى ناصر، ومحمود جمال عطية، ومحمد رجب عبيد.

 

اقرأ أيضا: سلطة الطاقة: قطع الكهرباء بالضفة ابتزاز إسرائيلي

ونقلت الوكالة عن مركز معلومات وادي حلوة، قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة ببلدة سلوان واعتقلت الشابين توفيق أبو تايه، ومجدي أبو تايه.

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال انتشرت في أحياء سلوان، وحررت مخالفات عشوائية للمواطنين واحتجزت بعضهم ودققت في بطاقاتهم الشخصية وأخضعتهم للتفتيش، فيما اندلعت مواجهات في حي "أبو تايه" أطلق خلالها جنود الاحتلال وعناصر الشرطة الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز بصورة عشوائية، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأفادت "وفا" بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من مخيم الدهيشة في بيت لحم وهم: بلال عمر داود (26 عاما)، ومراد موسى الخمور (25 عاما)، وجمال أسامة العيسة (24 عاما)، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

وتابعت بأن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة فلسطينيين خلال عمليات دهم في أحياء مدينتي رام الله وبيرزيت، مشيرة إلى أن المعتقلين هم: والدة الأسير الطالب في جامعة بيرزيت يزن مغامس من بلدة بيرزيت شمالي رام الله، والطالب في جامعة بيرزيت باسل فليان، واعتراف باجس الريماوي، والشاب نصار جرادات.

ولفتت إلى أن "مواجهات اندلعت خلال عمليات الدهم والاقتحام في أحياء الماصيون والمصايف وبلدة بيرزيت، وأصيب خلالها العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء إلقاء قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع".

ووفقا لوكالة "وفا" الفلسطينية فإن حملة الاعتقالات طالت عددا من الفلسطينيين في مختلف مدن الضفة المحتلة بينهم: 5 من جنين، و2 من سلفيت، و3 من قلقيلية، و2 من الخليل، و4 من طولكرم، إضافة إلى اعتقال عدد من الشبان على حواجز للاحتلال.

وذكرت مواقع محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال استدعت والد ووالدة الأسيرة ميس أبو غوش من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة للتحقيق، كما أنها استدعت الأسير المحرر مؤمن الهور من صوريف شمالي الخليل لمقابلة مخابراتها.

 

النقاش (1)
من سدني
الإثنين، 23-09-2019 09:43 ص
تم اعتقالهم باوامر من السلطة الفلسطهيونيه بقيادة المخ عباس.