حقوق وحريات

الصحفي "بوعشرين" يشكو التعنيف بعد إحضاره بالقوة للمحكمة

توفيق بوعشرين مؤسس جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24 ـ أرشيفية
توفيق بوعشرين مؤسس جريدة أخبار اليوم وموقع اليوم 24 ـ أرشيفية

بالقوة أحضرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"، للمثول أمامها، بينما أعلن "بوعشرين" تعرضه لـ"التعنيف" خلال إحضاره لجلسة محاكمته.


جاء ذلك خلال الجلسة الأخيرة لمحاكمة الصحافي، توفيق بوعشرين، التي جرت أطوراها بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ليل الثلاثاء 24 أيلول/ سبتمبر الجاري.


شكاية بالتعنيف
واشتكى توفيق بوعشرين خلال محاكمته من تعرض للعنف والمعاملة القاسية، وقال إن "النيابة العامة تنتقم مني، بعد المرافعة التي قدمتها، قبل أيام، والتي بسطت فيها، جميع الاختلالات القانونية التي تشوب الملف".


واتهم بوعشرين النيابة العامة بإهدار كرامته عند إحضاره بالقوة العمومية من سجن (عين برجة) إلى جلسة المحاكمة التي جرت أطوارها بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.


وتابع كلمته المقتضبة أمام المحكمة، "أخبركم بأني ألتزم الصمت وألتزم بالانسحاب من المحاكمة، وهذا حق يخوله لي القانون، وأذكركم بأن هذه الهيئة لم تحضر معتقلي الريف بالقوة ولم تجبرهم على الحضور إلى المحكمة".

 

وتسبب رفض مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، المثول أمام المحكمة في تأخير عقد الجلسة لأزيد من ساعتين على الموعد المحدد لها. 

 

اقرأ أيضاالأمم المتحدة تدعو المغرب للإفراج عن "بوعشرين" وتعويضه

 
النيابة العامة ترد
لم ترق اتهامات بوعشرين النيابة العامة بالانتقام منه، حيث رد ممثلها نائب الوكيل العام محمد المسعودي، على بوعشرين قائلا: "حاشى لله أن تنتقم النيابة العامة من المتهم".


وفي مرافعته رفض ممثل النيابة العامة قرار بوعشرين بعدم حضور الجلسة، والتمس من المحكمة اعتبار طلب الإعفاء من الحضور لا سند له في القانون".


وشدد نائب الوكيل العام على أن "التزام الصمت الذي طالب به الصحافي بوعشرين يقتضي البقاء في داخل جلية المحكمة وليس الانسحاب من الجلسة".


وانتقد نائب الوكيل العام للملك، رفض بوعشرين المثول أمام المحكمة، مشددا على تطبيق فصول المادة 423 التي تنص على إحضار المتهم بالقوة العمومية بعد إنذاره، قبل موافقة القاضي لحسن الطلفي بعد المداولة. 

 

اقرأ أيضاالحكم على الصحافي المغربي "بوعشرين" بالسجن 12 عاما 

 
وكان رئيس الجلسة القاضي لحسن الطلفي، قد قرر بعد المداولات إلزامية حضور الصحافي توفيق بوعشرين لجلسات المحاكمة، وعدم اختصاص المحكمة بعرضه على خبرة طبية، لتأكيد تعرضه للتعنيف والمعاملة القاسية من طرف النيابة العامة خلال إحضاره بالقوة العمومية.

وكان الصحافي توفيق بوعشرين، قد أعلن التزامه الصمت في الجلسات المقبلة لمحاكمته والرغبة في الانسحاب من المحاكمة، بعد مرافعة أدلى بها خلال ثاني جلسات الاستماع إليه بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.


هذا وأجلت المحكمة أطوار الجلسة إلى يوم الثلاثاء فاتح تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

النقاش (1)
نور
الأربعاء، 25-09-2019 03:41 م
البلد بلدهم والشعب شعبهم وكل المؤسسات بتاعتهم والقضاء بالخصوص فاسد .. فاصبر وسايس البتوع لغاية ما تعدي من البتاع...