حقوق وحريات

جثامين مهاجرين سريين تفتح حدود المغرب-الجزائر لأول مرة

انتشلت البحرية الجزائرية 3 جثث واعتبر 5 مغاربة آخرين في عداد المفقودين ـ أرشيفية
انتشلت البحرية الجزائرية 3 جثث واعتبر 5 مغاربة آخرين في عداد المفقودين ـ أرشيفية

تحقق حلم المغاربة والجزائريين بفتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ 1994 لأول مرة، غير أن سبب الفتح كان التمكين لنقل جثامين عدد من ضحايا الهجرة السرية الحالمين بالفردوس الأوروبي. 


وارتفعت في الأشهر الأخيرة المطالب الشعبية بفتح الحدود بين المغرب والجزائر، حيث نظمت على جانبي الحدود احتجاجات تطالب بوضع حد لمعاناة ساكنة البلدين الذين يعانون من قطع الروابط الاجتماعية وموارد العيش.


وتسلمت السلطات المغربية من نظيرتها الجزائرية، مساء الأربعاء، جثامين 3 مهاجرين سريين مغاربة، عبر معبر (زوج بغال) البري، في واقعة شهدت فتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ نحو ربع قرن على إغلاقها.


وقالت وسائل إعلام محلية، نقلا عن مسؤولين مغاربة، إن "السلطات الجزائرية سمحت بنقل جثامين المهاجرين، بعد أسبوع كامل من الترتيبات الإدارية والإجراءات المتعلقة بالتحقق من الهوية، بالتنسيق مع مصالح القنصلية المغربية في وهران".

 

اقرأ أيضا: مغاربة وجزائريون يحتجون لفتح الحدود بين البلدين (شاهد)


وأضاف المسؤولون المغاربة، أنه "تم الاتفاق على نقل جثامين المهاجرين الثلاثة عبر الحدود البرية المغلقة في وجه حركة التنقل في الجانبين منذ سنة 1994".


من جهتها قالت الصحافة الجزائرية، إن فتح الحدود جاء استجابة لنداءات جمعيات حقوقية مغربية، قد تفاوضت مع السلطات الجزائرية، لتسليم جثث الضحايا عن طريق المعبر الحدودي.


وقالت إن السلطات الجزائرية، وافقت على تسليم الضحايا، عن طريق فتح الحدود بشكل مؤقت، تلبية لطلب الجمعيات المغربية ونظرا للحالة الإنسانية.

وسجلت أنه تم نقل الضحايا الثلاثة، من مصلحة حفظ الجثث لولاية وهران، إلى المركز الحدودي في الصباح إلى المركز الحدودي "زوج بغال" (نقطة حدودية بين المغرب والجزائر).


وزادت أن جثامين الشبان الذين كانوا يحاولون الوصول إلى الضفة الأوروبية عن طريق هجرة غير شرعية، وجدوا في استقبالهم أمام المعبر الحدودي، عائلات الشبان، جمعيات حقوقية، ومواطنين آخرين. 


وانقلب قارب مطاطي يقل 16 مرشحا للهجرة غير الشرعية، 10 منهم مغاربة، الأربعاء الماضي، في السواحل الغربية الجزائرية التابعة لولاية وهران.

 

اقرأ أيضاوقفة شعبية بالمغرب تطالب بفتح الحدود مع الجزائر (شاهد)

 
وتمكنت فرق جزائرية من إنقاذ 8 مهاجرين بينهم مغربيان (ينحدران من مدينتي تاوريرت وجرادة)، فيما انتشلت 3 جثث، واعتبر 5 مغاربة آخرين في عداد المفقودين.


وسادت حالة من الحزن الشديد وسط أهالي المهاجرين، الذين قدموا إلى المعبر الحدودي لتسلم جثث ذويهم.


وأغلقت الجزائر الحدود منذ 1994 ردا على قيام المغرب بفرض تأشيرة دخول على الجزائريين من جانب واحد، فيما اتهم المغرب المخابرات الجزائرية بالوقوف وراء هجوم مسلح استهدف فندقا بمراكش (جنوب المغرب) في 24 آب/ أغسطس من نفس السنة.

كما أن موقف الجزائر من قضية الصحراء ودعمها لجبهة البوليساريو زاد من تشنج العلاقات بين البلدين الجارين. حيث تصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، بينما تطالب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء لتقرير مصير المنطقة، وهو الطرح الذي تدعمه الجزائر.

 

النقاش (1)
عيسى
الخميس، 26-09-2019 02:47 م
رحمة الله على ضحايا الديكتاتوريتين ونسأل الصبر والسلوان لأهاليهم.. حدود كندا وأمريكا في الأحلام بها أذكى حمير بالعالم تحمل الحمار بنزين ومصاري وغيره ويفوت على المراقبة ويسلم العمولة لحراس الأمة ويتابع طريقه للتسليم ويرجع لصاحبه بنفس الطريقة محمل بسلع اسبانية وحشيش والذي منه...