سياسة دولية

رغم إلغاء المباحثات.. اجتماع بين مبعوث أمريكا وممثلي طالبان

ترامب أوقف مسار السلام رغم تحقيقه تقدما كبيرا في الآونة الأخيرة- جيتي
ترامب أوقف مسار السلام رغم تحقيقه تقدما كبيرا في الآونة الأخيرة- جيتي

كشفت وكالة "أسوشييتد برس"، السبت، عن لقاء جمع مبعوث واشنطن للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد، وممثلي حركة طالبان الأفغانية، رغم إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المباحثات قبل شهر.

وأوضحت الوكالة الأمريكية أن مسؤولا بطالبان رفض الكشف عن هويته، أكد انعقاد الاجتماع، الأول من نوعه منذ إلغاء المباحثات، بالعاصمة الباكستانية إسلام أباد، أمس الجمعة.

وأوضح المسؤول أن وفد طالبان كان بقيادة الملا عبد الغني بارادار، المؤسس المشارك للحركة، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

ولم يصدر تعليق فوري من الحركة أو واشنطن بهذا الخصوص.

اقرأ أيضا: باكستان وطالبان تدعوان لاستئناف محادثات السلام مع أمريكا

وكان وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، قد ألمح الجمعة، إلى هذا الاجتماع، قائلا إن "اجتماعا مرتقبا سيعقد في إسلام أباد".

وأشار الوزير إلى أن "خليل زاد" وممثلين عن المكتب السياسي لطالبان يجرون حاليا لقاءات منفصلة في إسلام أباد، تلبية لدعوة من الحكومة الباكستانية.

وأكد أن "الأطراف ستجتمع معا في إطار هذه الزيارة".

وفي 7 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن ترامب وقف المفاوضات مع طالبان، بعد إحرازها تقدما كبيرا في الفترة الأخيرة، وذلك بعد هجوم في أفغانستان أوقع ضحايا أمريكيين.

وتسيطر الحركة، التي كثفت من هجماتها بعد توقف المحادثات، على نحو نصف مساحة أفغانستان، ولها نفوذ واسع في مختلف أرجاء البلاد، رغم مرور نحو عقدين على الغزو الأمريكي الذي أطاح بحكمها.

النقاش (0)