سياسة عربية

مؤسسات سبر آراء: فوز كاسح لسعّيد برئاسة تونس (شاهد)

أنصار سعّيد يتحفلون في الشوارع الرئيسية للعاصمة تونس- جيتي
أنصار سعّيد يتحفلون في الشوارع الرئيسية للعاصمة تونس- جيتي

قالت مؤسسات لسبر الآراء في تونس، مساء الأحد، إن المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية، تشير إلى فوز المرشح قيس سعّيد بغالبية ساحقة، على منافسة نبيل القروي.

 

ونقل التلفزيون الرسمي في تونس عن شركة سيجما لسبر الآراء قولها: إن المرشح سعّيد حقق فوزا كاسحا بنسبة 76.9 من أصوات الناخبين.

 

في حين قالت مؤسسة "أمرود كونسيلتنغ"، إن سعّيد حصل على نسبة 72.5 في المئة من الأصوات، في حين حصل منافسه نبيل القروي وفق المؤشرات الأولية، على نسبة 27.5 في المئة من أصوات الناخبين. 

 

فيما أعلنت هيئة الانتخابات التونسية، رسميا، أن نسبة الاقتراع تصل 57.8 في المئة.

 

من جانبه كتب المرشح سعّيد على حسابه بموقع تويتر تغريدة، عقب ظهور النتائج الأولية التي أشارت إلى فوزه برئاسة تونس، قال فيها: 

 

 

بدورها هنأت حركة النهضة الفائزة بأغلبية مقاعد البرلمان، في الانتخابات التشريعية الأخيرة، المرشح سعّيد على الفوز، ونشرت صورته على حسابها بموقع فيسبوك مع عبارة "رئيس الجمهورية التونسية".


وكان التصويت انتهى في الجولة الثانية والنهائية، من انتخابات الرئاسة التونسية بين قيس سعّيد ونبيل القروي مساء اليوم الأحد، وبدأت عمليات فرز الأصوات.

 

إقرأ أيضا: الغنوشي: انطلاق مشاورات الحكومة ودعوات لسرعة تشكيلها

وقالت مراسلة "عربي21" في تونس، إن المؤشرات الأولية تشير إلى فوز المرشح قيس سعّيد. في حين شهدت الشوارع الرئيسية بالعاصمة تونس، وأمام مقره الرئيس احتفالات من قبل أنصاره.

ونقلت المراسلة عن هيئة الانتخابات إشارتها إلى إمكانية إعلان النتائج التقريبية الليلة، وسط توقعاتها ببلوغ نسبة المشاركة في التصويت نحو 60 بالمئة.

ولدواع أمنية، أغلقت 252 مركزا انتخابيا أبوابها في تمام (16.00) بتوقيت تونس (15.00 تغ) في المناطق الحدودية الغربية،وبدأت عمليات الفرز على الفور.

وجرى تسجيل أعلى نسبة مشاركة بمحافظة قبلي (جنوب غرب)، حيث بلغت 46 بالمئة، بينما كانت أضعف نسبة مشاركة في محافظة باجة بـ30.1 بالمائة.

وقبل إغلاق الصناديق قالت تقارير إن عددا كبيرا من الناخبين، لوحظ في أحد مراكز الاقتراع المهمة في وسط العاصمة، بالمقارنة مع الانتخابات النيابية التي جرت الأحد الفائت.

 

 

النقاش (2)
أشرف المصري
الإثنين، 14-10-2019 05:20 ص
الجزائر على الخط ، موعدنا مع فرحة جديدة في ديسمبر إن شاء الله ، والحبل على الجرار يا أمة الإسلام ، ستتطهر ربوع بلادنا من الفسدة والخونة والمرتزقة إن شاء الله ، ولكنا مستعجلون .
عماد
الأحد، 13-10-2019 07:00 م
هنيئا.. هنيئا لكل شعب تونس المكافح وهنيئا للرئيس قيس سعيد وهنيئا لكل شعوب العرب بهذا الرجل الأصيل والثابت... وهكذا يكون قد أسدل الستار على الأيام العصيبة بفوز مستحق يستحقه شعب تونس وحان وقت التكافل والتضامن من أجل شق الخطى الى الأمام بثبات وثقة كاملين ..وعلى الأحزاب مراجعة كراريسها وأطقمها فالأحزاب وجدت لتكون ملكا للشعب كله ولتخدم طموحات الشعب كله ...