سياسة دولية

"نبع السلام" تتقدم ميدانيا ومايك بنس يصل أنقرة (شاهد)

القوات التركية ومقاتلي المعارضة سيطروا الخميس على قرى جديد في جبهتي تل أبيض ورأس العين- الأناضول
القوات التركية ومقاتلي المعارضة سيطروا الخميس على قرى جديد في جبهتي تل أبيض ورأس العين- الأناضول
تواصل تركيا عملتها العسكرية في سوريا لليوم التاسع على التوالي، في وقت تتجه الأنظار إلى أنقرة حيث وصل وفد أمريكي رفيع المستوى للقاء المسؤولين الأتراك في مقدمتهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وكان الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، ووزير الخارجية مايك بومبيو سيصلان أنقرة الخميس لبحث العملية العسكرية التركية.

وقال بومبيو للصحفيين على متن طائرته: "مهمتنا هي رؤية ما إذا كان بالإمكان التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وما إذا كنا نستطيع التوسط في ذلك".
 

 

 


يأتي ذلك بينما أعلنت وزارة الدفاع التركية إحصائية جديد لما قالت إنها خسائر تلقتها قوات سوريا الديمقراطية خلال المعارك التي تخوضها معها القوات التركية إلى جانب مقاتلي المعارضة السورية.

وبحسب تغريدة على حسابها في تويتر قالت الدفاع التركية، إنه تم "تحييد 702 إرهابيا منذ انطلاق نبع السلام"، وأوضحت أن العملية العسكرية مستمرة في شرقي الفرات".

 

إلى ذلك ارتفعت حصيلة قتلى المعارضة السورية المشاركون في العملية العسكرية إلى 64 شخصا، بينهم  18 جنديا من سقطوا الأربعاء، خلال المعارك العنيفة في ريفي مديني "تل أبيض" و"رأس العين"، بحسب ما أعلنت وكالة الأناضول.

 

تقدم ميداني

 

ميدانيا، تقدمت القوات التركية ومقاتلي المعارضة الخميس داخل مدينة رأس العين الحدودية في شمال شرق سوريا، وباتت تسيطر على نحو نصف مساحتها، بعد اشتباكات عنيفة ضد الوحدات الكردية.

 

وضبطت قوات عملية "نبع السلام"، الخميس، مستودعين للذخائر وقنابل للوحدات الكردية المسلحة بمدينة تل أبيض ورأس العين شمال سوريا.

 

واستهدفت المدفعية التركية، العناصر الكردية المسلحة في ريف مدينة رأس العين،وواصلت طيلة الليلة الماضية قصفها للأهداف، في المنطقة السورية المقابلة لقضاء جيلان بنار بولاية شانلي أورفا التركية.


وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها تمكنت فجر الخميس من السيطرة على نحو نصف مساحة رأس العين بعد خوضها اشتباكات عنيفة ضد قوات سوريا الديمقراطية، ترافقت مع غارات كثيفة مستمرة منذ ثلاثة أيام".

 

كما أعلن الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية، عن سيطرته على قرى "شلاح والعصفورية والبرقع وتل جمة وكاجو شرقي وتل عطاش والمناجير وصوامع العالية"، على محور رأس العين في إطار عملية "نبع السلام".

 

 

 

— شبكة أخبار الفرات (@zaHgWzi5xJG5Ipn) October 17, 2019

 

ونشرت حسابات للمعارضة السورية تسجيلات قالت إنها من داخل أحياء في مدينة راس العين، وذلك "خلال علميات لتأمين خروج المدنيين".

 

  

 

 

 

 

من جهتها قالت وكالة الأناضول إن "الجيشين التركي والوطني السوري واصلا تقدمها في اليوم التاسع لعملية نبع السلام، من المحورين الغربي والجنوبي لمدينة تل أبيض، شمال سوريا".

 

ولفتت الوكالة إلى أن "المحورين يشهدان اشتباكات عنيفة بين القوات المشاركة في العملية وإرهابيي تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" في مدينة تل أبيض ورأس العين، حيث وتمكن قوات الجيشين التركي والوطني السوري من السيطرة على عدد كبير من القرى في المحورين".

 

في المقابل، ذكرت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) إن الجيش التركي وقوات المعارضة أصبحت تطوق مدينة رأس العين "وتشن عدوانا مكثفا على أحيائها بالمدفعية والطيران"، وفق تعبيرها.

 

أمام ما يعرف بـ"الإدارة الذاتية الكردية"، فطالبت "المجتمع الدولي بالتدخل لفتح ممر إنساني" لإجلاء المدنيين والجرحى المحاصرين" في المدينة".

النقاش (3)
الشاعر /هشام الجخ
الخميس، 17-10-2019 10:18 ص
اسد الاسلام اوردغان يمشى ولا يخشى الا الله---- وان عرت اللبوة السيسي كتفيها عره النساء لان الرجوله فى التاريخ ال تميم عزه ومنزله-------- نسل محمد(صلى الله عليه وسلم) جاء غريب واليوم توبه للغرباء والضباع من ال زايد وال سعود نعرفه-------- جاء بمرسوم بريطانى وال زيد لليهود عمياء خرساء صماء ايها الفارس اقوى من خلافه عثمانيه------- لا يهمك الارقام هم راجل على شعوبهم وفى الحروب نساء
حياه القلوب مصر
الخميس، 17-10-2019 08:42 ص
انها نبع سلام لكل مسلم يريد ان يعيش بحريه وسلام فى بلد ديمقراطى هذا ما يرعب ملوك ورؤساء العرب اليهود
مصري
الخميس، 17-10-2019 06:55 ص
دخول القوات التركية المناطق المحررة في سوريا أعتقد أنه أثلج قلوب كل الشرفاء و المخلصين فقط .