سياسة دولية

وزيرة دفاع ألمانيا تدعو لإقامة منطقة "حماية دولية" في سوريا

أكدت كرامب كارينباوير أنها نسقت هذه المبادرة مع المستشارة أنغيلا ميركل- جيتي
أكدت كرامب كارينباوير أنها نسقت هذه المبادرة مع المستشارة أنغيلا ميركل- جيتي

دعت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباوير، الاثنين، إلى إقامة "منطقة حماية دولية" شمال سوريا، بالتنيق مع تركيا وروسيا.

وفي حديث لوكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، أكدت كرامب كارينباوير أنها نسقت هذه المبادرة مع المستشارة أنغيلا ميركل، وستقدمها للحلفاء الغربيين خلال اجتماع حلف الناتو على مستوى وزراء الدفاع في بروكسل يومي 24 و25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.


اقرأ أيضا: أمريكا تنشر كتيبة جنود ودبابات على حدود ليتوانيا

وأوضحت أن مبادرتها تنص على "إقامة منطقة آمنة تحت رقابة المجتمع الدولي بمشاركة تركيا وروسيا بهدف تخفيض التصعيد"، معتبرة أن هذه المبادرة "مجدية".

ووسط استنكار أوروبي، أطلقت تركيا عملية "نبع السلام" العسكرية شرق الفرات بالشمال السوري، يوم 9 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بعد تعثر مباحثاتها مع الولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة".

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية "نبع السلام" العسكرية، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب "قسد" من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.


النقاش (4)
لمياء
الثلاثاء، 22-10-2019 02:18 م
اينما وجهوا اعينهم يروا فينا كعكة لهم وما سيكسبون
عادل
الثلاثاء، 22-10-2019 02:17 ص
يريدون شفط نفط الشمال السوري في بطونهم
مصري
الإثنين، 21-10-2019 08:17 م
الان يطالب الغرب القذر بمنطقة حماية دولية بعدما تدخلت تركيا و قامت بطرد الارهابيين الذين كانت القوات الامريكيه و الفرنسية و البريطانية تأويهم في شمال سوريا ، و لكن اعتقد ان تركيا سترفض هذا المقترح و لابد من استكمال عملية التطهير و اشراف تركيا الكامل علي المنطقة الامنة لضمان عدم عودة تلك العناصر الارهابية ، و علي الغرب القذر الانسحاب بالكامل من شمال سوريا و عدم التدخل في هذة القضية التي هي من صميم الامن القومي التركي الذي تحمل فوق طاقته اللاجئين السوريين و يجب عودتهم مرة اخري لديارهم و ممارسة حياتهم الطبيعية في وطنهم الاصلي .
حضارة النفاق
الإثنين، 21-10-2019 06:43 م
عجيب أين يصل النفاق! هل حصلت هذه على الضوء الأخضر من الصهاينة لتلهية الرأي العام بوعود كاذبة