اقتصاد عربي

الإمارات تستحوذ على مناطق في خليج السويس

بدأت الهيمنة الإماراتية على مشاريع قناة السويس عام 2008، باستحواذ شركة موانئ دبي بعقد إدارة ميناء العين السخنة في مصر
بدأت الهيمنة الإماراتية على مشاريع قناة السويس عام 2008، باستحواذ شركة موانئ دبي بعقد إدارة ميناء العين السخنة في مصر

كشفت وزارة البترول المصرية أن شركة "دراغون أويل" الإماراتية أنجزت صفقة شراء حقوق امتياز شركة "بي بي البريطانية" في مناطق خليج السويس.

 

وقالت الوزارة في بيان لها، الاثنين، إنه بموجب الشروط والبنود المنصوص عليها في صفقة الشراء، أصبحت شركة "دراغون أويل" شريك الهيئة المصرية العامة للبترول، بدلا من شركة "بي بي"، في كافة امتيازات إنتاج واكتشاف النفط في خليج السويس، حيث تقوم شركة بترول خليج السويس (جابكو) بالعمليات نيابة عن الهيئة والمقاول.


وأضافت أن من شأن إتمام صفقة الشراء تعزيز الإنتاج الاستراتيجي للشركة الإماراتية واستثماراتها في عدد من مناطق ودول العالم.

 

اقرأ أيضا: هل باع السيسي "قناة السويس" للإمارات باسم الشراكة؟

وبدأت الهيمنة الإماراتية على مشاريع قناة السويس عام 2008، باستحواذ شركة موانئ دبي بعقد إدارة ميناء العين السخنة في مصر، الذي يعدّ من أكبر وأهم الموانئ على البحر الأحمر، لتصبح الشركة الإماراتية بموجب العقد مسيطرة على 90% من أسهم شركة تطوير ميناء السخنة، صاحبة الامتياز، والمسؤولة عن تشغيل ميناء السخنة، مقابل 670 مليون دولار.

 

كما تولت الشركة مسؤولية توسعة طاقة ميناء العين السخنة المصري، لتبلغ مليوني حاوية في العام، تزامنا مع استثمارات للشركة بمليار ونصف مليار دولار في خلال خمسة أعوام.

وتلت تلك الخطوة مساع إماراتية كثيرة، كان أبرزها موافقة رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي على إنشاء شركة تنمية رئيسية مشتركة بين الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، ومجموعة موانئ دبي العالمية، لتقوم بتنفيذ مشروعات في منطقة قناة السويس الاقتصادية.

النقاش (2)
مصري
الثلاثاء، 22-10-2019 08:37 ص
بن زايد سوف يستولي علي مصر كلها و إلا فلماذا وضع كلبة علي قمة السلطة عن طريق السطو المسلح مع حفنة من المرتزقة الانجاس من جواسيس تل ابيب .
مصري متفائل
الثلاثاء، 22-10-2019 08:17 ص
قريبا إن شاء الله سوف نطهر مصر من زبالة وقاذورات ال زايد وال سعود وبني صهيون والعسكر وستذهب كل مؤمراتكم وشروركم إلي الجحيم ...وأنتم تعلموا جيداّ .!! أن ماقام علي باطل فهو باطل مهما وقعتم من عقود وإتفاقيات ..وسوف يتم سحلكم في الشوراع حتي الموت أن وجدنا منكم أحداّ ..!!!