سياسة دولية

أردوغان يبحث الملف السوري مع بوتين في سوتشي

بوتين خلال استقباله أردوغان في مدينة سوتشي- الأناضول
بوتين خلال استقباله أردوغان في مدينة سوتشي- الأناضول

بدأ الرئيسان التركي والروسي رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لقاء ثنائيا اليوم الثلاثاء في مدينة سوتشي الروسية.

وخلال استقباله نظيره التركي قال بوتين: ندرك بوجود متغيرات كثيرة في المنطقة، ونؤمن بأن هذه اللقاءات ستكون مثمرة للغاية.

وأضاف الرئيس الروسي: "أؤمن أن ارتقاء مستوى العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة، سيساعدنا على حل كافة مشاكل منطقتنا".

من جانبه قال الرئيس التركي إن اللقاء مع بوتين: "سيوفر فرصة بشكل أوقى لبحث عملية السلام".

 

وأضاف في كلمة مقتضبة: "سبق أن أجرينا مناقشات مفيدة للغاية حول هذه القضايا".


وأشار إلى أن "اللقاء سيوفر فرصة لبحث العلاقات الثنائية، وأؤمن بأنه سيضفي فرصا جديدة إيجابية لعملية نبع السلام". 

وإلى جانب أردوغان، يشارك في الاجتماع المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والخزانة والمالية براءات ألبيراق، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان.

ووصل أردوغان صباح اليوم إلى مدينة سوتشي، للتباحث مع نظيره الروسي في الأوضاع بسوريا، في ظل العملية العسكرية "نبع السلام" وتداعيات انسحاب الولايات المتحدة من شمال سوريا.

وقبيل مغادرته أنقرة، رفض الرئيس التركي اقتراحا من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من أجل تمديد وقف إطلاق النار شمال سوريا.

 

إقرأ أيضا: محللون أتراك: لهذا السبب سيكون لقاء سوتشي حاسما


وقال الرئيس التركي: "لم أتلقَ مثل هذا الاقتراح من ماكرون. ماكرون يلتقي إرهابيين، واختار هذه الوسيلة ليبلغنا اقتراح الإرهابيين".

وأكد ماكرون خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين "أهمية تمديد وقف إطلاق النار" الذي تنتهي مدّته مساء الثلاثاء في شمال سوريا، بحسب الرئاسة الفرنسية.

ويهدف وقف إطلاق النار إلى السماح لمقاتلي الوحدات الكردية، بالانسحاب من مواقعهم التي تشملها خطة تركية لإقامة "منطقة آمنة" على طول حدودها بهدف إبعاد المقاتلين منها.

وقال أردوغان "ليست فرنسا من نتحدث إليها" بشأن هذا الملف.

وأكد احتمال عقد اجتماع حول سوريا مع ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، "قبل أو بعد" قمة حلف الأطلسي المرتقبة في 3 و4 كانون الأول/ديسمبر قرب لندن.

النقاش (0)