سياسة دولية

معهد واشنطن: تنظيم الدولة سيعود ويجب مواجهته جماعيا

هل يعود التنظيم لسابق عهده في سوريا؟ - أ ف ب
هل يعود التنظيم لسابق عهده في سوريا؟ - أ ف ب

قال تقرير لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، إنه على عكس تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن تنظيم الدولة هزم في سوريا، يعيد التنظيم بناء قوته باطراد، ويحاول إخراج معتقليه من مراكز الاعتقال.

وأشار التقرير الذي عمل عليه، هارون زيلين، إن العملية العسكرية التركية في سوريا، والانسحاب الأمريكي من هناك، يضاعف المشكلة، وإن على إدارة ترامب عدم السماح بظهور التنظيم من جديد، واتخاذ إجراءات عاجلة.

وأكد زيلين أن التنظيم أثبت مرارا أنه صبور، وقادر على العودة، ويختار الفرص لإعادة تأكيد نفسه.

وتابع: "قبل فترة طويلة من خسارة التنظيم للأراضي الأخيرة التي كانت تحت سيطرته في الباغوز، سوريا، اتخذ التنظيم تدابير فعالة لتعزيز هيكليته التنظيمية وتمكين نفسه كي يصمد كجماعة سرية إرهابية ومتمردة. وبخلاف ما حصل في الماضي عندما كان سيدير عملياته كمجموعة من "الولايات" داخل بلد معين، فقد سهّل التنظيم عملية صنع القرار وعملياته من خلال دمج كافة "ولاياته" السورية في كيان واحد يعرف باسم ولاية الشام".

 

اقرأ أيضا: البنتاغون يرسل دعما عسكريا إلى سوريا لحماية حقول النفط

ولفت إلى أن التنظيم ادعى أنه نفذ منذ آذار/ مارس إلى تشرين الأول/ أكتوبر مئات الهجمات على النحو التالي: 321 في دير الزور، 100 في الحسكة، 98 في الرقة، 32 في حمص، 9 في حلب، 8 في درعا، و3 في دمشق .

وأشار إلى دور نساء التنظيم في المخيمات التي تحو أسر المقاتلين، مشيرا إلى أن هؤلاء النسوة يعملن داخل المخيمات، ويديرون محكمة سرية من داخل الخيام، أدت إلى قتل العديد من الأطفال والنساء في المخيم خلال نصف العام الماضي، وينتجون من الأطفال هناك جيلا جديدا من المقاتلين للمستقبل.

وتابع بأنه: "من الصعب التنبؤ بمدى وسرعة عودة تنظيم الدولة بالنظر إلى الديناميات السريعة التغير على الأرض في شرق سوريا".

وتساءل: "من سيواجه التنظيم؟ لو كانت تركيا مستعدة للاضطلاع بهذا الدور، لكانت الولايات المتحدة قد ساعدتها على تحقيق ذلك قبل خمس سنوات، لكن بدلاً من ذلك قررت واشنطن إقامة شراكة مع قوات سوريا الديمقراطية وهو أمر تعتبره أنقرة مرفوضاً".

وختم بأنه المهمة تتطلب حلا دوليا، والولايات المتحدة وحدها القادرة على توفير القيادة اللازمة لإقناع الأوروبيين والعرب بإعادة مواطنيهم من التنظيم، وهذا من شأنه أن يقلل الموارد اللازمة لإدارة سجون معتقلي التنظيم، والمخيمات، وتخفيف عبء من يحرسها، ويحد من احتمال عودة العناصر الأكثر تطرفا في التنظيم، مقترحا على ترامب الرجوع عن قرار سحب قواته من سوريا.

النقاش (3)
احمدداوودغنام
السبت، 26-10-2019 12:18 م
ترامب لو لم تستقبله المملكه السعوديه لنزل وزنه 10،كيلوا غرام لاكن الذبايح اللي قدمته السعوديه جعلته عجلا سمينا
احمدداوودغنام
السبت، 26-10-2019 12:15 م
ترامب لن يكون نجار موبيليا ولا سباك بعد خروجه من البيت الابيض ولاكنه سيلعن نفسه كثيرا
مسمار جحا
الجمعة، 25-10-2019 03:41 م
كفى متاجرة بهذا التنظيم الذي تخرجونه متى شئتم وتخفونه متى شئتم. هذا التنظيم المخابراتي اصبح اشبه بسمار جحا في التراث الشعبي