سياسة دولية

بوتين: مسيحيو الشرق الأوسط مضطهدون ونعمل على دعمهم

بوتين في هنغاريا - جيتي
بوتين في هنغاريا - جيتي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء، إن "المسيحيين في الشرق الأوسط يعيشون وضعا كارثيا ويتعرضون للاضطهاد والسرقة"، مشيرا إلى أن بلاده "تبذل قصارى جهدها لدعمهم".


وفي مؤتمر صحفي مع مع رئيس الوزراء الهنغاري، فكتور أوربان في بودابست، أوضح بوتين: "يعلم الجميع أن الشرق الأوسط هو مهد المسيحية"، متابعا: "أن المسيحيين اليوم في محنة إنهم يتعرضون للاضطهاد والقتل والاغتصاب والسرقة".


وشدد الرئيس الروسي على أن "روسيا تبذل كل ما في وسعها لدعم المسيحيين في الشرق الأوسط".

وكان الكرملين قال الأربعاء إن بوتين التقى رؤساء كنائس الشرق الأوسط لـ"بحث سبل حماية المسيحيين ووجودهم في المنطقة".


ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف قوله إن اللقاء جاء بمسعى من رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان، مضيفا: "روسيا تفعل الكثير لحماية الكنائس المسيحية في الشرق الأوسط... لقد فعلت الكثير من أجل هذا في سوريا أيضا".

النقاش (6)
عبد العظيم
الخميس، 31-10-2019 12:34 م
ومن امتى وانت متدين ..؟هذا الشيء يلعب نفس دور أي ديكتاتور للتلاعب بالغرب حتى يغضون الطرف عن أفعاله أو يباركونها نسي أن المسلمين من أنقدوا روسيا من التتار الدين غزوهم في بضع أيام ونسي أن الروس فردا فردا مشحونون ويودون مسح الغرب من الخريطة مسحا سواء أوروبا أو أمريكا والأخيرتين يعلمان ذلك جيدا ونسي أن الشعب الروسي يكن كل الاحترام للعرب ولا يدرك هو نفسه أن أقرب الناس للمسيحيين هم المسلمون بغض النظر عن المتطرفين... هذا التعلب يحاول فرض كماشة على الغرب بابادة المسلمين والتدخل في شؤونهم مستغلا بدلك تطرف الغرب لكن هيهات انت وايران لعبكم مكشوف وبتبلجوا من النهاية وعلها تكون نهايتكم...
من سدني
الخميس، 31-10-2019 12:15 م
لماذا لا نسمع تعليق او رد على أقوال بوتين من قيادات الطوائف المسيحيه في الشرق الأوسط ام ان سكوتهم علامة رضى وقبول بانهم مضطهدين ويتعرضون للاغتصاب والسرقة وبأي بلد يتم ذالك ام ان بوتين يريد ان يتاجر بالمسيحيين لأغراض سياسيه ليتم استعمالهم كما استعمل الأمريكان الاكراد من قناعتنا ان الروس والمجوس سيرحلون عاجلاً او آجلاً عن الشرق الأوسط غير موءسوف عليهم.
علي الحيفاوي
الخميس، 31-10-2019 10:24 ص
المضطهدون هم المسلمين في روسيا وفي معظم إن لم يكن جميع الدول الغربية التي تدعي الحضارة والمساواة وإحترام المعتقدات. ولن نقارن المسيحيين العرب بوضع المسلمين في تلك الدول لأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب العربي وحضارته. إن كان بوتن حريص على المسيحيين العرب فعليه أن يحميهم ويدعمهم لما يعانونه من إقتلاع وجرم وإضطهاد تحت الإحتلال الإسرائيلي. أم أن الإسرائيليين (الذي أعلن عن ضمان أمنهم) أصدقائه الحميمين في مشروعه الإستعماري في العالم العربي؟ بوتن لا يختلف عن ترامب والنتنياهو في شيء سوى في الأسلوب.
مراقب من بعيد
الخميس، 31-10-2019 08:49 ص
مسيحيو الشرق الاوسط مضطهدون وجاء بوتين مصاص الدماء لحمايتهم بابادة المسلمين وطحنهم
شريف
الخميس، 31-10-2019 06:54 ص
كذب وتزوير للحقائق يعيش المسلمون والمسيحيون في انسجام وسلام تام في الشرق الأوسط لكن أيدي الاستعمار القذرة والزعماء المتواطئون يحاولون تأجيج الخلافات لمصالحهم الشخصية. والحقيقة أن المسلمين والمسيحين على السواء يعيشون مضطهدون في الشرق الأوسط في ظل حكومات وظيفية تخدم الغرب ومصالحه.