حول العالم

مصر تنهي جدل اكتشاف سر "أبو الهول"

"أبو الهول" تمثال لمخلوق أسطوري بجسم أسد ورأس إنسان وهو أقدم المنحوتات الضخمة المعروفة وأشهرها في العالم- جيتي
"أبو الهول" تمثال لمخلوق أسطوري بجسم أسد ورأس إنسان وهو أقدم المنحوتات الضخمة المعروفة وأشهرها في العالم- جيتي
أنهت مصر، جدل اكتشاف "سر" تمثال أبو الهول، بمنطقة أهرامات الجيزة (غرب القاهرة)، مشيرة إلى اكتشافها مومياء حيوان غريب لا علاقة لها بالتمثال الشهير.

جاء ذلك في بيان لوزارة الآثار المصرية، نقلت وكالة الأنباء الرسمية، الأحد، ردا على تقارير غربية وعربية، نقلت تصريحات منسوبة لوزير الآثار خالد العناني لصحيفة "الدايلي إكسبرس" البريطانية، حول العثور على مومياء أبو الهول.

وخلال الساعات الماضية، خرجت تقارير غربية وعربية، تتحدث عن توقعات واحتمالات بأن أبو الهول له مومياء، وأنه كائن حقيقي ليس خرافيا، حتى خرج التوضيح المصري.

وأكد البيان، أن وزير الآثار "لم يشر من قريب أو بعيد إلى العثور عن مومياء لـ"أبو الهول".

وأوضح أن الوزير قال في تصريحاته للصحيفة البريطانية، إن بلاده "ستعلن عن تفاصيل اكتشاف مومياء لحيوان غريب، يبدو أنه قطة كبيرة، وربما أسد أو لبؤة".

وأضاف: "سيتم إعلان التفاصيل بعد استخدام التصوير المقطعي واختبار الحمض النووي لدراسة مومياء الحيوان، وسنعلن عن الاكتشاف في غضون أسابيع قليلة"، دون مزيد من التفاصيل.

و"أبو الهول" تمثال لمخلوق أسطوري بجسم أسد ورأس إنسان، وهو أقدم المنحوتات الضخمة المعروفة، وأشهرها في العالم.

ويبلغ طوله 73.5 متر، وعرضه 6 أمتار، وارتفاعه 20.22 مترا، ويعتقد أن قدماء المصريين بنوه في عهد الفرعون خفرع (2558-2532 ق. م).

النقاش (0)