سياسة عربية

مؤلم.. أم تبكي طفلها الذي قتله الاحتلال في غزة (شاهد)

غزة  التصعيد  الاحتلال  شهداء- جيتي
غزة التصعيد الاحتلال شهداء- جيتي

في مشهد مؤلم يعكس فظاعة الجرائم التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء، بحق عائلة "عياد" الفلسطينية، جلست الأم منهارة وهي تبكي طفلها الذي قتله صاروخ إسرائيلي.


وتحدثت الأم المكلومة لكاميرا "عربي21" عن حال طفلها أمير رأفت محمد عياد البالغ من العمر 9 أعوام، الذي استشهد بعد أن دمر صاروخ إسرائيلي البيت الذي كان يتواجد فيه مع والده رأفت محمد عياد (54 عاما)؛ الذي استشهد هو الآخر في ذات القصف برفقه ابنه الثاني إسلام البالغ من العمر (30 عاما).


وأضافت الأم الثكلى وهي تبكي طفلها بألم شديد، "ابني لم يفعل شيئا كي ينزل عليه البيت (بالقصف الإسرائيلي صباح اليوم)"، متسائلة: "أين أنت يا حبيبي أمير، إين ذهبت؟".


وأوضحت خالة الطفل الشهيد، أن أمير ذهب لبيت والده قبل نحو أسبوع، متسائلة باستهجان: "ماذا فعل أمير ابن 9 سنوات كي يقتل بصاروخ إسرائيلي؟".


وطالبت عائلة الشهيد الطفل، المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة "بالرد على جرائم الاحتلال" التي طالت الأطفال والنساء والشيوخ في بيوتهم.

 

النقاش (6)
رابح حريدي من ولاية قالمة الجزائر
الثلاثاء، 06-07-2021 06:41 ص
الحل الوحيد هو حرب العصابات بصفة مستمرة ومهما كانت التضحيات ما قيمة هذه الحياة التي نحياها اصبحنا اضحوكة العالم وكل الاديان ديننا الحنيف يحض على الجهاد ولنا فرصة الاختيار كيف نموت لاننا في النهاية جثث مؤجلة هذا هو نهج ثورتنا التي اخرجت الحلف الاطلسي تاركة البلاد سالمة غانمة رغم انها بنتها فعلا على مدى قرن ونيف انتم تعرفون الاحتلال الاستيطاني وهو الشيء نفسه الذي يحدث لفلسطين الحبيبة كيف تردون ؟ اننا لا نفكر الا في ملء البطون يالها من خيبة
مصري
الأربعاء، 13-11-2019 04:18 م
نحتسبه عند الله في الجنات و اللهم عليك بالكفرة الصهاينة انك انت العزيز المنتقم .
طارق
الأربعاء، 13-11-2019 03:49 م
متى يستيقظ العرب .. فلسطين تستغيث
ناجي
الأربعاء، 13-11-2019 03:48 م
ما ذنب هذا الطفل يقتل بصاروخ إسرائيلي
حسين
الأربعاء، 13-11-2019 03:48 م
حسبنا الله ونعم الوكيل على كل المجرمين وعلى المطبعين العرب