سياسة دولية

أردوغان: تلقينا عرضا بتقاسم النفط السوري ورفضناه

أردوغان أكد رفضه لعرض بتقسيم النفط السوري ولكنه لم يوضح تفاصيل أخرى- الأناضول
أردوغان أكد رفضه لعرض بتقسيم النفط السوري ولكنه لم يوضح تفاصيل أخرى- الأناضول

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، عن عرض قدم له من أجل تقاسم النفط السوري، مؤكدا أنه رفضه.

 

وأوضح السبب الذي دعاه إلى رفض تقسيم النفط السوري، المتنازع عليه من القوى التي تتدخل في الأزمة السورية، لا سيما أمريكا وروسيا وأطراف محلية مثل الوحدات الكردية والنظام السوري.

 

وأكد أردوغان أن بلاده تلقت عرضا بشأن تقاسم النفط، فرفضت بسبب "تفضيلها الإنسان على النفط".

 

ولم يوضح الجهة التي قدمت هذا العرض لبلاده ومتى حصل ذلك، ولم يذكر تفاصيل أخرى.

جاء ذلك في خطاب ألقاه الرئيس التركي خلال مشاركته في افتتاح مؤتمر أمناء المظالم الدولي المنعقد في مدينة إسطنبول.

 

اقرأ أيضا: "يني شفق": "قسد" تسلم النفط السوري لإسرائيل.. تفاصيل

وقال: "البعض يتقاسم النفط (في سوريا)، وعرضوا ذلك علينا أيضا، فقلنا لهم: نحن همنا الإنسان وليس النفط".

وأوضح أردوغان أن تركيا البلد الأكثر دعما للبلدان الأقل نموا في العالم واللاجئين، مضيفا أنه "من غير الممكن لأي قوة في العالم أن تُدمر دولة حاميها شعبها".

 

اقرأ أيضا: حقول النفط التي أعلنت أمريكا البقاء بسوريا لـ"حراستها" (خريطة)

وتابع: "الدول التي لا تصغي لصوت شعوبها ولا تسعى لحل مشاكله وتعمل على طمس أصوات المعارضة، عرضة لمواجهة دمار شديد وآلام كبيرة".

 

ولفت إلى أن قوات بلاده "لا تكتفي بإبعاد التنظيمات الإرهابية عن حدود البلاد، بل تعمل على تجفيف منابع الإرهاب أينما وجدت"، وفق قوله.

 

اقرأ أيضا: روسيا تتهم أمريكا بنهب نفط سوريا وتدعو لتسليمه للأسد

النقاش (3)
عبدالله
الخميس، 12-12-2019 07:57 م
ربنا يهديكم.. لم تكن تحصل على النفط بشكل مباشر؟ تستمع لصوت المعارضة في دولتك وتحترمها! أضعتم أمل نموذج إسلامي مشرف بشهادات من داخل حزبكم وحركات إسلامية تركية ذاتها وساعدتم في تصعيد الصراعات في المنطقة وإضاعة البشر والحجر وإضعافنا جميعا وتستمرون في ذلك وتتشاركون مسؤوليته مع النظم الأخرى غير الديموقراطية مثلكم بواجهات مختلفة! ربنا يصلح حالنا ويبعث نموذج إصلاحي حقيقي غير زائف غير فاسد غير مخادع غير مدمر
أساس الحضارة
الإثنين، 18-11-2019 08:30 م
أخلاق السيد أردوغان تعطينا صورة كيف إنتشر الإسلام بسرعة البرق و كيف تكون الحضارة إنما الأمم الأخلاق ما بقيت … فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا (أحمد شوقي)
لبيب
الإثنين، 18-11-2019 01:03 م
النفط الذي لا تستفيد منه الشعوب أنفسها يجب أن يدفن حتى تتحرر من كل القيود والضغوطات والأطماع والفتن... برايي العرض بوتيني مائة بالمائة لأنني أتصوره أمامي وهو يقدم هذا العرض متجاهلا الشعب السوري بأكمله وطمعا في تحسين صورته وسياساته بالمنطقة.. وحالب البقر هو كذلك بامكانه فعل ذلك لكن مصلحة الصهاينة فوق مصلحة أمريكا