سياسة عربية

اشتباكات بعين عيسى والمعارضة السورية تسيطر على قريتين

المعارضة السورية سبق أن وصلت إلى الطريق الدولي أم4- حساب الجيش الوطني السوري على "تويتر"
المعارضة السورية سبق أن وصلت إلى الطريق الدولي أم4- حساب الجيش الوطني السوري على "تويتر"

شهدت بلدة عين عيسى اشتباكات عنيفة على مشارفها، وسط محاولة فصائل المعارضة المشاركة في عملية "نبع السلام" السيطرة على المنطقة الاستراتيجية.

 

وأفادت مواقع معارضة، اليوم السبت، بأن الجيش الوطني السوري المعارض تمكّن من السيطرة على قريتين في عين عيسى في ريف الرقة الشمالي، بعد معارك عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة من النظام السوري.

 

وأفادت بأن القريتين هما، "صيدا والمعلق " شمال بلدة "عين عيسى"، بعد انسحاب "قسد" إلى المنطقة القريبة من ناحية عين عيسى.

 

اقرأ أيضا: أنباء عن قتلى من النظام في "عين عيسى" شمال شرق سوريا

وسبق أن وصلت قوات "نبع السلام" إلى طريق "أم4" الدولي، وأصبحت على بُعد 2 كيلومتر من بلدة "عين عيسى" فقط.


وأكد نشطاء مشاركة الجيش التركي في العملية في عين عيسى، جوا، حيث قالوا إن طائرات تركية استهدفت مواقع لـ"قسد" في مخيم بلدة عين عيسى.

يشار إلى أن تركيا أطلقت في 9 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بالتعاون مع الجيش التركي، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق الفرات شمالي سوريا، ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ووحدات حماية الشعب الكردية.

 

اقرأ أيضا: "نبع السلام" توسع سيطرتها على الطريق الدولي قرب "تل تمر"

النقاش (1)
مصري
السبت، 23-11-2019 07:40 م
ليت العملية تشمل كل سوريا لطرد المرتزقة و المجرمين و الخونة والعملاء و الارهابيين و لصوص الشعب السوري .