سياسة دولية

بوليفيا تقرر استئناف علاقاتها مع إسرائيل.. والأخيرة ترحب

وكانت بوليفيا قطعت علاقاتها بإسرائيل في عهد الرئيس السابق موراليس بسبب العدوان على غزة عام 2009- جيتي
وكانت بوليفيا قطعت علاقاتها بإسرائيل في عهد الرئيس السابق موراليس بسبب العدوان على غزة عام 2009- جيتي

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية الخميس، أن بوليفيا قررت استئناف علاقاتها الدبلوماسية مع تل أبيب، بعد قطعها لمدة عشر سنوات، احتجاجات على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2009.


وأشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن وزيرة الخارجية في الحكومة البوليفية كارين لونغاريك، كشفت عن القرار خلال اجتماعها مع المراسلين الأجانب، دون أن تحدد موعدا رسميا لاستئناف العلاقات أو تفاصيل أخرى.


لكن وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس سارع في التعبير عن ترحيبه بالقرار، قائلا في تغريدة نشرها بموقع "تويتر": "أبارك إعلان حكومة بوليفيا"، مؤكدا أن "اسئتناف العلاقات سيدعم العلاقات الخارجية لدولة إسرائيل ومكانتها في العالم".

 

اقرأ أيضا: بوليفيا تعيد سفيرها لواشنطن بعد 11 عاما من طرده


وأشار إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية عملت، وعلى مدار فترة طويلة، من أجل استئناف العلاقات مع بوليفيا، مهاجما الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، وقال إن "الإطاحة بالرئيس المعادي لإسرائيل موراليس واستخلافه بإدارة صديقة لإسرائيل، ساهما في اتخاذ هذه الخطوة".


يذكر أن بوليفيا قطعت علاقاتها بإسرائيل في عهد الرئيس السابق موراليس، على خلفية العدوان الذي شنه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة بين عامي 2008 و2009.


وأعلن موراليس، في كانون الثاني/ يناير 2009، قطع بلاده علاقاتها الدبلوماسية بإسرائيل، ووصف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بأنها "إبادة جماعية"، وقال إن "الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل تؤثر على السلام والاستقرار العالمي".


واضطر موراليس، في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، إلى الاستقالة في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات بعد إعلان فوزه بولاية جديدة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس، واصفين الانتخابات بـ"المزورة".

 
النقاش (1)
الصهاينة و فساد الارض
الخميس، 28-11-2019 08:08 م
دليل على الأيدي الوساخة للموساد و عمتها السي أي إيه في إنقلاب بوليفيا الاخير