سياسة عربية

الجزائر.. اعتقال رسام وشاعر على خلفية مواقفهما السياسية

اعتقال الرسام الكاريكاتوري عبد الحميد أمين جاء بسبب رسوماته عن قائد الجيش ومرشحين الانتخابات الرئاسية- مواقع التواصل
اعتقال الرسام الكاريكاتوري عبد الحميد أمين جاء بسبب رسوماته عن قائد الجيش ومرشحين الانتخابات الرئاسية- مواقع التواصل

أعلنت اللجنة الوطنية لمعتقلي الرأي في الجزائر اعتقال الرسام الكاريكاتوري عبد الحميد أمين، الملقب بـ "نيم"، في مدينة وهران غربي الجزائر، على خلفية رسومات كاريكاتورية ولوحات يتطرق فيها إلى شخصيات سياسية.

وقالت في بيان لها، الخميس، إن رجال أمن بزي مدني اقتادوا رسام الكاريكاتور مساء الأربعاء، لتقديمه أمام وكيل الجمهورية بسبب الرسومات التي "يتعرض فيها لقائد الجيش والمرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية"، بحسب اللجنة الوطنية للدفاع عن المعتقلين.

 

وتظهر إحدى لوحات الرسام نيم قائد الجيش وهو يُلبِس المرشح الرئاسي عبد المجيد تبون الحذاء، في إشارة رمزية إلى كونه مرشح الجيش، ويظهر في الرسم المرشحون الأربعة الآخرون وهم يشاهدون ذلك.

 

اقرأ أيضا: فورين أفيرز: كيف سيكون فشل انتخابات الجزائر نجاحا ديمقراطيا؟

من جهة أخرى، طلبت النيابة في العاصمة الجزائرية عقوبة السجن سنتين لمحمد تاجديت الناشط في الاحتجاجا،ت ويلقب بـ "شاعر الحراك" من قبل بعض الصحف بسبب قصائده التي يلقيها أمام المسرح الوطني.

وقالت الجمعية إنه متهم بسبب ما ينشره على وسائل التواصل الاجتماعي، استنادا إلى المادة 96 من قانون العقوبات.

وتنص هذه المادة على أن "يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات (...) كل من يوزع أو يضع للبيع أو يعرض لأنظار الجمهور، أو يحوز بقصد التوزيع، أو البيع، أو العرض بغرض الدعاية منشورات أو نشرات أو أوراقا من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية".

وأرجأت المحكمة جلستها إلى 19 كانون الأول/ ديسمبر.

النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الجمعة، 29-11-2019 04:13 م
انها عصابة اشرار ، عصابة قطاع الطرق ، من يقول ان العصابة سقطت فهو واهم ، انظرو الى القمع و التجييش السياسي لانهم يريدون البقاء في السلطة ، جنرالات فرنسا لا تريد التنحي و لا التغيير و لا حتى الاصلاح ، لا انتخابات مع العصابات و لا لدولة الثكنات