سياسة عربية

الحراك الاحتجاجي بالجزائر يتواصل في الجمعة الـ41

يواصل المحتجون الجزائريون مظاهراتهم للمطالبة برحيل النظام السابق ورفضا لانتخابات الرئاسة- مواقع التواصل
يواصل المحتجون الجزائريون مظاهراتهم للمطالبة برحيل النظام السابق ورفضا لانتخابات الرئاسة- مواقع التواصل

شهدت مدن جزائرية، احتشاد آلاف المواطنين الجزائريين للمشاركة في الجمعة الـ41 على التوالي من الحراك الشعبي، مطالبين بالتغيير الجذري ورحيل رموز النظام السابق.

وقالت جريدة الخبر الجزائرية إن المحتجين نظموا مسيرة حاشدة بمدينة بجاية تطالب برحيل النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

 

اقرأ أيضا: استمرار التظاهرات بالجزائر للجمعة الـ40 على التوالي

وأضافت أن الشرطة اعتقلت بعض المتظاهرين (لم تحدد عددهم)، واستخدم الغاز المسيل للدموع، لتفريق التظاهرة بالعاصمة، لافتة إلى أن بداية توافد المواطنين انطلقت من ساحة البريد المركزي وساحة موريس أودان، وسط العاصمة، تمهيدا لمسيرة الجمعة الـ41.

وأشارت إلى أنه "لأول مرة منذ بداية الحراك، كان هناك حضور مكثف لمركبات وشاحنات الشرطة المركونة في شوارع بجاية"، مؤكدة رفض المتظاهرين لإشراف رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على انتخابات الرئاسة.

 

ويرفض المحتجون الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل لاختيار خلف لبوتفليقة، لأنها في نظرهم ليست إلا استمرارا للنظام نفسه، بينما تُصر السلطة على المضي في هذه الانتخابات مقلّلة من حجم التظاهرات الاحتجاجية، كما فعل رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح لدى لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أسابيع، عندما وصف المتظاهرين بـأنهم "بعض العناصر".

النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الجمعة، 29-11-2019 04:16 م
سوف نواصل الحراك السلمي الوطني لنعري العصابات التي تحكم البلاد و التي تتلقى الاوامر من الثكنات ، سوف نواصل النضال المدني الشعبي لنفضح المرتزقة و الخونة الذي يعملون ضد الوطن و الشعب ، لا انتخابات مع العصابات و لا لدولة الثكنات