سياسة دولية

جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث تجربة بيونغ يانغ الصاروخية

كوريا الشمالية نفذت الأسبوع الماضي تجربة صاروخية جديدة في بحر اليابان- جيتي
كوريا الشمالية نفذت الأسبوع الماضي تجربة صاروخية جديدة في بحر اليابان- جيتي

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة الأربعاء في مقرة بنيويورك، لبحث التجربة الصاروخية الأخيرة التي نفذتها كوريا الشمالية.


وقالت مندوبة بريطانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة، كارين بيرس، إن بريطانيا تعتبر التجربة الصاروخية الكورية انتهاكا خطيرا لقرارات مجلس الأمن.


وأضافت: "أعتقد أن جميع أعضاء المجلس سيتحدون إزاء هذا الموضوع.. هذه هي التجربة الصاروخية رقم 13 التي تجريها كوريا الشمالية".


وتابعت: "سوف نستمع إلى إفادة حول الموضوع لذلك ومن المتوقع أن يعرب مجلس الأمن عن قلقه إزاء ذلك (التجربة الصاروخية الأخيرة)".


وأعلنت كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي، قيام جارتها الشمالية، بتجربة صاروخية جديدة في بحر اليابان.


ونقلت وكالة أنباء كوريا الجنوبية الرسمية "يونهاب"، عن بيان لرئاسة الأركان، أن صاروخين أطلقا، من ولاية هام غيونغ الجنوبية، شرقي كوريا الشمالية، باتجاه بحر اليابان.

 

اقرأ أيضا: كوريا الشمالية تطلق صاروخين تجريبيين بعد شهر من التوقف

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صاروخين من سواحلها، باتجاه بحر اليابان.


وتخضع كوريا الشمالية، بسبب برنامجيها النووي والصاروخي، لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب حزمة قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي، منذ 2006.


وتقول بيونغ يانغ إن قرارات الأمم المتحدة التي تحظر عليها استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية تنتهك حقها في الدفاع عن النفس.

النقاش (0)