حقوق وحريات

بلاغ للنائب العام المصري: عمرو واكد يقود خلية إرهابية

البلاغ زعم أن "واكد أداة منفذة في أيدي المخابرات التركية والقطرية والتنظيم الدولي للإخوان"- أرشيفية
البلاغ زعم أن "واكد أداة منفذة في أيدي المخابرات التركية والقطرية والتنظيم الدولي للإخوان"- أرشيفية

تقدم محام مصري معروف بقربه من الأجهزة الأمنية ببلاغ للنائب العام المصري ضد الفنان عمرو واكد، متهما إياه بقيادة خلية إرهابية، والتحريض ضد الدولة المصرية، والاستقواء بالخارج، وتعمد نشر أخبار كاذبة، والتشارك مع جماعة إرهابية محظورة لتحقيق أغراضها، وهي جماعة الإخوان، بحسب قوله.

وقال المحامي طارق محمود، في نص بلاغه، إن "عمرو واكد يقود خلية إرهابية مع بعض الجهات المعادية لمصر للتحريض ضد الدولة المصرية في المحافل الدولية. وهذه الجهات تنظم له مؤتمرات صحفية يهاجم فيها مصر ومؤسساتها وقياداتها، ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل في الشأن الداخلي المصري".

 

اقرأ أيضا: معتقلات بمصر يُضربن عن الطعام.. ومخاوف تعصف بأسرهن

وزعم أن "واكد يتلقى تمويلات بمبالغ ضخمة تصل لملايين الدولارات، ويعتبر أداة منفذة في أيدي تلك الجهات، وعلى رأسها المخابرات التركية والقطرية والتنظيم الدولي للإخوان".

وأضاف: "الهارب عمرو واكد يحرض ضد مصر خلال المؤتمرات التي يحضرها، وينقل صورة مغلوطة عنها ويوجه الاتهامات الكاذبة لمؤسسات الدولة بغرض زعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد وتكدير الأمن والسلم الاجتماعي، وإثارة الفتنة في المجتمع المصري، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها الدستورية والتشريعية، بالإضافة إلى تحريضه على التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي المصري ".

وطالب المحامي طارق محمود في ختام بلاغه بضرورة "فتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ، ووضع اسم عمرو واكد على قوائم ترقب الوصول، وإصدار أمر ضبط وإحضار ضده، وإخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسمه على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة".

ومن المعروف عن واكد أنه كان من أوائل الممثلين المصريين الذين أعلنوا معارضتهم نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك الذي خرج ملايين المصريين في ثورة ضده في العام 2011، وحضر إلى ميدان التحرير منذ الساعات الأولى للثورة، ثم لم يتوقف عن معارضة المجلس العسكري الذي حكم مصر ممثلا برئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

النقاش (0)