سياسة عربية

اختفاء ناشط عراقي بعد مغادرته ساحة التحرير ببغداد (شاهد)

يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر تخللتها أعمال عنف خلفت 497 قتيلا- جيتي
يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر تخللتها أعمال عنف خلفت 497 قتيلا- جيتي

اختفى الناشط والطبيب العراقي عمر يوسف السلطاني، بعد مغادرته ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، بحسب ما أورده مركز حقوقي.


وقال مركز النماء لحقوق الإنسان في بيان إن "الطبيب عمر يوسف السلطاني اختفى منذ ليلة الجمعة بعد خروجه من ساحة التحرير في العاصمة بغداد"، مضيفا أنه "اختفى أثناء عودته إلى منزله، وكان يعمل ضمن أحد المفارز الطبية المتواجدة في الساحة من أجل إسعاف ومعالجة المتظاهرين منذ بداية الاحتجاجات".


من جهتها، أعلنت زوجة السلطاني المدونة سارة الطائي على مدونتها الشخصية أن "السلطاني اختفى يوم الجمعة بعد خروجه من ساحة التحرير"، ونشر زملاء السلطاني دعوات للكشف عن مصيره مقرونة بمعلومات عنه، وأنهم أبلغوا محكمة الرصافة رسميا بشأنه، منذ ظهر السبت.

 

اقرأ أيضا: احتجاجات عراقية تسبق إعلان اسم رئيس الوزراء الجديد


ويتعرض الناشطون في الاحتجاجات إلى هجمات منسقة من قبيل عمليات اغتيال واختطاف وتعذيب في أماكن سرية منذ اندلاع الاحتجاجات قبل أكثر من شهرين، لكن وتيرة الهجمات تصاعدت بصورة كبيرة خلال الأسبوعين الماضيين.


وتعهدت الحكومة مرارا بملاحقة المسؤولين عن هذه العمليات، لكن دون نتائج تذكر لغاية الآن، ويتهم ناشطون، مسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران بالوقوف وراء هذه العمليات، وهو ما تنفيه تلك الفصائل.


ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر، تخللتها أعمال عنف خلفت 497 قتيلا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصاء للأناضول استنادا إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

 

 

 
النقاش (0)